إدلب وريفهاميداني

مجازر في قصف روسي على مشافي واحياء مدينة ادلب السكنية هذه الليلة

بعد هدوء شهدته مدينة ادلب لايام عاد طيران الأسد وحليفه الروسي لارتكاب مجازر جديدة في المدينة من خلال قصف المرافق المدنيّة والاحياء السكنية بشكل متعمد كما حصل في مدينة حلب وباقي المدن السورية في أوقات سابقة.

حيث افاد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ادلب ان سرب من الطيران الحربي يعتقد انه روسي شن في وقت متأخر من هذه الليلة سلسلة غارات جوية متتالية استهدفت مواقع عدة داخل مدينة ادلب شمال سوريا مركزا قصفه على المشافي والاحياء السكنية في المدينة.

وقال مراسل الوكالة ان اكثر من 15 صاروخ سقط على المدينة خلال اقل من نصف ساعة حيث طال القصف كل من احياء الصناعة والقصور والمشفى الوطني والمتنبي ومحيط جامع الابرار والشيخ ثلث ودوار الكستنا داخل مدينة ادلب مما أدى لخروج (المشفى الوطني) و(مشفى إبن سينا) عن الخدمة بشكل كلي ومقتل 25 شخص على الأقل بينهم 10 داخل المشفى الوطني ومعظمهم من المدنيين والنساء والأطفال , مع توجّه فرق الإسعاف والدفاع المدني نحو مناطق القصف لانتشال الضحايا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق