الشأن السوري

انتعاش في قيمة الليرة السورية وتنظيم الدولة يجبر التجار على التعامل بها

بعد ارتفاع كبير شهده سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية خلال الشهرين الأخيرين والذي تراوح فيه سعر صرف الدولار الواحد بين 600 الى 540 ليرة سورية , عادت العملة السورية مع نهاية شهر أيار الحالي الى الصعود التدريجي مسجلة ارتفاع في قيمتها مقابل سعر الدولار الأمريكي وسط تضارب في أسباب ذاك التحسن

حيث سجل سعر صرف الدولار انخفاضاً كبيراً مقابل الليرة السورية صباح اليوم الثلاثاء 31 من مايو أيار الجاري في السوق السوداء اليوم وبلغ سعر الشراء في دمشق العاصمة 460 ليرة سورية فيما بلغ سعر المبيع 470 ليرة سورية، كما سجل انخفاضاً أكبر في باقي المحافظات السورية
.
وبحسب مصادر لوكالة خطوة الإخبارية في مختلف المناطق السورية قالت أن سعر الصرف اليوم في ريف دمشق بلغ 420، وفي درعا بـ 380 ،وفي إدلب 400، وفي حلب 430، وفي حماه 425 ، وفي حمص بين 380 و 400 في مناطق سيطرة التنظيم الدولة .

كما تراجعت أسعار الذهب متأثرة بتقلب سعر الصرف، وسجل غرام الذهب عيار 18 سعر ١٣٢٠٠ وسجل غرام الذهب عيار 21 سعر  والذهب ١٥٣٠٠ ليرة سورية، في حين واصلت أسعار المواد الغذائية في ارتفاعها دون تغيّر يذكر
.

وحول ارتفاع قيمة الليرة السورية قالت مصادر لوكالة خطوة ان أمر الانخفاض المفاجئ ناتج عن قيام البنك المركزي التابع للنظام باحتكار الليرة السورية وعدم ضخها في الأسواق بالتزامن مع بداية الشهر الحالي وصرف أجور الموظفين والعمال ورواتب الجيش إضافة لاقتراب شهر رمضان الامر الذي يؤدي الى انتعاش في حركة الأسواق وزيادة الطلب على الليرة السورية

فيما عزا آخرون سبب تحسن الليرة السورية أمام الدولار إلى قيام تنظيم الدولة منذ يوم الجمعة الفائت بالاشتراط على التجار شراء النفط والقمح بالليرة السورية حصرا مما تسبب في أزمة في المناطق الشرقية بسبب الطلب الكبير على الليرة السورية الامر الذي أدى لارتفاع قيمتها مقابل الدولار

Screenshot 2016-05-31 18.00.34

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى