الشأن السوري

شريان حلب مقطوع نارياً و200 ألف مدني مهددين بالحصار داخل أحياء المدينة

استهدفت قوات النظام فجر اليوم الأربعاء الواحد من حزيران يونيو الجاري حافلة ركاب على طريق الكاستيلو شمال مدينة حلب حيث قام فريقي منظومة الإسعاف إنقاذ، ومنظومة الإسعاف والطوارئ بالتوجه إلى الحافلة مباشرة، وإسعاف المصابين، وانتشال أربعة جثث فيما قامت بعدها منظومة الإسعاف الخيرية صباح اليوم بانتشال ما تبقى من الجثث وعددهم ثلاثة ليرتفع العدد فيما بعد إلى 11 قتيل.
وفي هذا السياق صرح السيد “ياسر عبد اللطيف” مسؤول المكتب الإعلامي لحركة أحرار الشام الإسلامية في حلب وريفها لوكالة خطوة الإخبارية أن طريق الكاستيلو، هدف رئيسي ويومي لقوات النظام المتمركزة على تلة الشيخ يوسف، والمنطقة الصناعية بالشيخ نجار بالمدافع الثقيلة، وقذائف الدبابات وصواريخ الكاتيوشا مشيراً إلى أن الطريق ” يعد حاليا بمثابة المقطوع نارياً ”
وأضاف عبد الطيف لقد تم استهداف طريق الكاستيلو بأكثر من برميل متفجر أدى إلى صعوبة المرور عليه، و ترافق ذلك مع استهدافه من قبل وحدات حماية الشعب المتمركزة في حي الشيخ مقصود بقذائف الجهنم، والهاون، و القناصات العادية، والليلية، وتم تسجيل العديد من الوفيات هناك خلال الأيام السابقة..
وأشار عبد اللطيف إلى أهمية طريق الكاستيلو والذي يعد شريان مدينة حلب الوحيد الذي يربط احياء المدينة بالمناطق المحررة وصولا الى الحدود مع تركيا موضحاً أن سيطرة قوات النظام عليه تعني حصار خانق لسكان حلب الذين تجاوز عددهم 200 ألف نسمة.
وبحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في حلب أن القصف الذي يستهدف طريق الكاستلو زادت حدته مؤخرا حيث تم يوم أمس الثلاثاء 30 مايو استهداف سيارة مازوت وتم احتراق سيارتين آخرتين بسبب القصف، وأضاف المراسل أن الوحدات الإسعافية في مدينة حلب حذّرت أي شخص من المرور على الطريق حفاظاً على سلامته مشيراً إلى أنه الطريق الوحيد لمدينة حلب من الريف الغربي، والشمالي، والشرقي، والجنوبي.
وفي سياق متصل واصلت الطائرات الحربية والمروحية السورية والروسية قصفها لأحياء حلب مدينة وريف حيث استهدفت كلا من أحياء (السكن الشبابي، الأشرفية، وبني زيد، مساكن هنانو، السكري، والعامرية ‫،دوار الجندول‬، الراشدين ) فيما استهدفت مدفعية النظام حي جبل بدرو بقذائف المدفعية. وقرى وبلدات (آسيا، وحريتان، معارة الأرتيق، عندان ، حيان ، قبر الانكليز، كفر حمرة) بالريف الشمالي و ( كفرناها، خان العسل، دارة عزة) في الريف الغربي وأسفر القصف عن مقتل طفل وثلاثة مدنيين وعدد كبير من الجرحى إضافة لقتلى واصابات بصفوف فصائل الثوار هناك .
فيما أغار طيران التحالف على مدينة منبج بالريف الشرقي بست غارات جوية مما أدى لمقتل عائلة كاملة مؤلفة من 6 أشخاص وتدمير جسر عون الدادات بالكامل من جهة أخرى أعلنت اليوم كتائب نور الدين الزنكي عن تدمير مدفع 23 بصاروخ تاو لقوات النظام في جبهة الملاح و مقتل جميع طاقم المدفع .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى