الشأن السوري

الائتلاف يؤكد ضرورة عودة المفاوضات في أقرب وقت

عقدت الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني أمس الخميس ،الثاني من حزيران يونيو الجاري، اجتماعاً بحثت فيه الجولات الخارجية التي قام بها الائتلاف بمشاركة رئيس الائتلاف الوطني “أنس العبدة” إلى الاتحاد الأوروبي، وإقليم كردستان العراق، وتم عرض نتائج الاجتماعات مع ممثلة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني، وعدد من المسؤولين الأوروبيين.

وخلال الاجتماع جدد الائتلاف الوطني لقوى الثورة، والمعارضة السورية تأكيده على ضرورة عودة المفاوضات في جنيف في أقرب فرصة ممكنة، إضافة إلى ضرورة أن يلعب الاتحاد الأوروبي دوراً أكبر مما هو عليه الآن.

فيما شددت الهيئة السياسية على عدم ترك الملف السوري بين الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا فقط، وإشراك الاتحاد الأوروبي باعتبار بلدانه من أكبر المتضررين دولياً في ملف الإرهاب، وكذلك في قضية اللاجئين.

أيضاً بحث الاجتماع الجولة التي قامت بها لجنة مكلفة من الهيئة السياسية لبحث واقع ممثلات الائتلاف في عدد من العواصم الأوربية، وهي فرنسا، وألمانيا، والنرويج، وكرواتيا، وسبل تطوير العلاقات مع هذه الدول، والتواصل مع الجالية السورية فيها.

وتم استعراض جولة رئيس الائتلاف إلى إقليم كردستان العراق، والتي أكد فيها على أن المجلس الوطني الكردي مكون أساسي في الائتلاف، وأن ‏الائتلاف ملتزم بالوثيقة الموقعة مع المجلس الوطني الكردي ‏ويسعى لأن تكون هذه الوثيقة من الوثائق الأساسية المثبتة في ‏دستور سورية الجديدة، وعلى ضرورة إدخال قوات “البشمركة” السورية التابعة للمجلس الوطني الكردي إلى الأراضي السورية منوّهاً إلى دورهم في ضمان السلم الأهلي والعيش المشترك ‏بعد إيجاد آليات لمنع الاقتتال الداخلي أثناء دخولهم.‏

يذكر أن الائتلاف طالب في بيان له قبل أمس المنظمات الإنسانية، والدول الداعمة لسوريا بضرورة التدخل الفوري، والعاجل لدعم الهيئات، والمؤسسات السورية العاملة على الأرض بما فيها الجيش الحر، كما طالب الائتلاف الأطراف الفاعلة في المجتمع الدولي بإدانة العدوان الروسي، وجرائم نظام الأسد، وممارسة كل الضغط الممكن على النظام، وحلفائه من أجل وقف العدوان على المناطق السورية، بما ينسجم مع قرارات مجلس الأمن، ويمهد لانتقال سياسي يحقق ما أقره بيان جنيف 1 مشدداً على ضرورة التعجيل في بلورة موقف أممي مسؤول، من أجل فرض وقف عاجل للعمليات العسكرية، ورفع فوري للحصار عن جميع المناطق المحاصرة.

المصدر: الائتلاف

i2tlaf_ijtma3_130704

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى