الشأن السوري

“سلسلة اغتيالات” تستهدف قياديي حركة أحرار الشام الإسلامية في إدلب

انفجرت عبوة ناسفة صباح اليوم، السبت الرابع من حزيران يونيو الجاري، على الطريق الواصل بين بلدتي معر شورين وتل منس بريف إدلب الجنوبي.
و أدى الانفجار لمقتل القيادي في حركة أحرار الشام الإسلامية “إبراهيم مصطفى العباس الملقب بـ أبي خليل تل منس” بالإضافة لجرح عدد آخر.

وأفاد مراسل وكالة خطوة الإخبارية أن القيادي الذي استهدف اليوم كان من مؤسسي حركة أحرار الشام الاسلامية وله دور بارز وهام على مستوى الحركة حيث كان يترأس ورشة لتصنيع الألغام على مستوى حركة أحرار الشام ، وهو من بلدة تلمنس شرقي معرة النعمان وكان معتقل سابق في سجن صيدنايا.

وأضاف مراسل الوكالة عن استهداف عبوة ناسفة لسيارة كان يقلها عناصر لأحرار الشام من مدينة سراقب، وهم في طريقهم الواصل بين سراقب   مريديخ و معرة النعمان أدت لمقتل اثنين منهم و أصيب آخرون بجروح قبيل أيام ،في 31 مايو أيار الماضي، وقتل الثالث اليوم متأثرا بجراحه، كما استهدف تفجير آخر في ذات اليوم أحد عناصر الأحرار على طريق أرمناز كفرتخاريم أدى لمقتل “محمد عبد الوهاب الحسن” و ذلك في سلسة اغتيالات تستهدف قيادين في الفصائل الثورية.

كما أن  اغتيالات كثيرة جرت ضد قادة أحرار الشام عبر العبوات الناسفة ، حيث تم اغتيال (سعود العساف) أحد القادة العسكريين للحركة من بلدة معصران بذات الطريقة في شهر أيار مايو الماضي.

وتشير أصابع الاتهام إلى وجود خلية جديدة لتنظيم الدولة بعد أن تم اكتشاف خلية للتنظيم بريف إدلب ، وتمت تصفيتها في وقت سابق.

ومن جهة أخرى تواصل الطائرات الحربية الروسية والسورية قصفها لمدينة إدلب، وريفها حيث استهدفت مدينة ‫معرة النعمان‬ في ريف ‫‏إدلب‬ الجنوبي ، ومحيط قرية ‫كنصفرة‬ في جبل الزاوية بالصواريخ الفراغية دون ورود أنباء عن إصابات.

2821_1_1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى