الشأن السوري

روسيا ترتكب مجازر جديدة في ادلب عشية رمضان , وتستهدف مستودعات للتربية الحرة

أفاد مراسل وكالة “خطوة الإخبارية” في إدلب عن استهداف طائرات روسية لدائرة المطبوعات التي تحتوي على كتب مدرسية خاصة بالمعارضة و منقحة من نظام البعث و كتب القومية و ذلك خلال الحملة الشرسة التي تشنها روسيا على مدينة إدلب و ريفها و التي لم تعترف روسيا بها حتى الساعة

 

و في هذا الساق صرح  السيد “أنور السعيد” رئيس دائرة المطبوعات لـ “وكالة خطوة الإخبارية” أنه في الأول من يونيو حزيران الجاري توجهنا إلى مكان عملنا كالمعتاد في مديرية التربية و التعليم في إدلب فتفاجئنا أثناء دخولنا إلى المكاتب بأن المستودع الذي يحوي كتب المرحلة الثانوية و المستودع الأساسي قد تعرض للقصف بالغارات الروسية  في تاريخ 30 مايو أيار الماضي

 

^5EAC5670FA757A57BFB6779DDDD7D57FDBBF1A379CF31E3820^pimgpsh_fullsize_distr

و أضاف “السعيد” أن المستودع الثانوي قد تعرض للضرر بما يقابل نصف السقف أصبح على الأرض و حوالي خمس عشر طبلية كتب تحوي كل طبلية على خمسمائة نسخة أصبحت كلها تالفة و خرج المستودع عن الخدمة كما أن المستودع الأساسي كذلك تضرر في السقف و الجدران بالإضافة لخروج أبواب المستودعات و أبواب المكاتب من مكانها

 

موضحاً أن المستودعات الموجودة في كلية التربية و التعليم في مدينة إدلب بشكل عام قد خرجت عن الخدمة و سوف نعد تقريراً كاملاً عن الأضرار قريباً لكن ما يمنعا هو استمرار القصف و تحليق الطائرات الروسية التي لا تغادر سماء إدلب

 

و بحسب مراسل الوكالة أن الأماكن التي تعرضت للقصف بـ 12غارة  جوية مساء اليوم الأحد داخل إدلب المدينة هي ( دوار الشمعات، جامع شعيب، دوار أمن الدولة، مدرسة يحيى دهنين، المجمع،  سوق الخضار، حرم فندق الكارلتون) و ما يزال تحليق الطائرات في الأجواء حتى اللحظة و جميع التنفيذات عنقودية و نابالية حارقة ، فيما أسفر القصف على مدينة إدلب عن عشرة قتلى على الأقل حتى اللحظة و ستة وعشرين جريح

 

و أشار مراسل الوكالة أن هناك نداءات استغاثة من الأهالي في مدينة إدلب لأن الدفاع المدني غير قادر على التعامل مع جميع الضربات بوقت واحد و يطلبون من كوادر الدفاع المدني بالتوجه السريع لإنقاذ الأهالي تحت الأنقاض و الحرائق الغير مسيطر عليها بسبب القذائف النابالية

 

و في سياق متصل تعرضت مدينة خان شيخون و بلدة خان السبل بريف إدلب الجنوبي و دير سنبل بجبل الزاوية و محيط بلدة سرمين لقصف جوي مماثل أسفر عن عدة إصابات بعضها خطرة و بينهم أطفال .

4786247863247852014562

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق