الشأن السوري

معارك مستعرة والثوار يسقطون طائرة حربية جنوب حلب

تمكنت كتائب الثوار من إسقاط طائرة حربية يعتقد انها روسية من طراز سوخوي24 مساء اليوم الأحد الخامس من يونيو حزيران الجاري  أثناء قصفها للقرى في محيط بلدة العيس بريف حلب الجنوبي.

وفي ذات  السياق تضاربت الأنباء عن كيفية إسقاط الطائرة، حيث قالت مواقع إعلامية أن عطلاً في الطائرة كان سبب سقوطها، و بحسب تعميم من مراصد للثوار في المنطقة أن طائرة سيخوي 24 انفجرت وهي ترمي قنابل عنقودية على مواقع الثوار في ريف حلب الجنوبي حيث صاروخاً من الصواريخ التي أطلقتها الطائرة انفجر مباشرة، وأدى لإصابتها وسقوطها لاحقاً.

وقال ناشطون إن عناصر جيش الفتح استهدفوا سيارتين عسكريتين محملتان بعناصر من الميليشيات الشيعية على جبهة القراصي بريف حلب الجنوبي بصواريخ مضادة للدروع أسفرت عن تدميرها بشكل كامل ومقتل أكثر من 20 عنصر وجرح عدد أخر , وذلك بعد ساعات من إعلان حركة أحرار الشام الإسلامية مقتل 13 عنصراً لقوات النظام بعد استهداف كلية المدفعية بصواريخ حمم خلال تجمعهم للتوجه لمؤازرة قواتها في ريف حلب الجنوبي.

فيما أعلنت النصرة عن تمكنها بالاشتراك مع الثوار من قتل 116 عنصراً من الميليشيات المساندة لنظام الأسد خلال المرحلة الثانية من معركة ريف حلب الجنوبي، والتي سيطر فيها جيش الفتح على عدة مواقع وبلدات وقرى استراتيجية ( معراتة ،الحميرة ،القلعجية، مستودعات التسليح ،كتيبة الدفاع الجوي، مستودعات المحروقات ، تلال القراصي) جنوب خان طومان، ليقترب أكثر من طريق دمشق – حلب.

وفي ذات السياق أعلنت مواقع إيرانية عن مقتل قيادي جديد في الحرس الثوري الإيراني في حلب على يد الثوار، و يدعى القتيل “مرتضى مسيب زاده”، و هو القتيل الرابع الذي يعلن عنه خلال ٤٨ ساعة و آخرهم كان العميد “رضا رستمي مقدم “.

 

طائرة-دير-الزور-2

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى