الشأن السوري

النظام يخرق الهدنة بعد سويعات على إبرامها مرتكباً مجزرة في ادلب

سويعات قليلة مضت على إعلان إبرام اتفاق الهدنة بين جيش الفتح والقوات الإيرانية المنضوية تحت نظام الأسد بما يسمى هدنة (الزبداني، ومضايا، وكفريا، والفوعة).
 
وبحسب مراسل “وكالة خطوة الإخبارية” في إدلب أن مع ظهر اليوم الأحد ،الثاني عشر من يونيو حزيران الجاري، قامت طائرة حربية سورية من نوع سوخوي 22 برمي قنابل حرارية استهدفت سوق شعبي داخل إدلب المدينة وأدت لوقوع عشرات المدنيين بين قتيل وجريح.
 
وأضاف مراسل الوكالة أن الحصيلة الأولية تشير إلى وقوع أكثر من 34 قتيلا، وعشرات الجرحى دفنوا تحت أنقاض محلاتهم التجارية وأن هناك أبنية وصلت بها الحرائق إلى الطابق الرابع، حيث سقط الصاروخان في وسط الشارع تماماً ما أدى لتدمير عشرات المحال التجارية.

وفي سياق متصل شنت الطائرات الحربية السورية غارة على مدينة معرة النعمان بريف ادلب الجنوبي خلفت قتيلين وعدد من العالقين تحت الأنقاض.

وفي ذات السياق استهدفت الطائرات الحربية بلدة المسطومة بغارتين جويتين بالقنابل العنقودية بالإضافة لغارة على قرية أورم الجوز قرب أريحا بريف إدلب الغربي.

يذكر أن من أهم بنود الهدنة أن تبقى مناطق إدلب المدينة، ومناطق القرى، والبلدات المجاورة لكفريا والفوعة سالمة حيث تقضتي الهدنة وقف إطلاق النار من الطرفين.

sdfgh

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى