الشأن السوري

الروسي يرتكب مجزرة في “الرقة” والتحالف يستهدف مواقع حيوية لتنظيم الدولة

قال مراسل “وكالة خطوة الإخبارية” في الرقة “بعد غياب الغارات لفترة عن الرقة المدينة، وتركز غارات الطيران الروسي على الريف الغربي فيها، ومناطق الاشتباك على طريق إثريا – الرقة عادت الطائرات الروسية صباح أمس الثلاثاء لتستهدف مدينة الرقة بأكثر من خمس غارات جوية تركزت على حارة البدو، وشركة الكهرباء”.

وأضاف مراسل الوكالة أن الغارات أدت لسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى، غالبيتهم أطفال ونساء وبينهم عائلة الفناش بالكامل.

وبحسب مصدر طبي لوكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أنه وصل عدد القتلى إلى 35 قتيلاً، وأكثر من 150 جريحاً عدد منهم بحالة خطرة.

الرقة

وأفاد مراسل الوكالة أن بعد الغارات الروسية عادت طائرات التحالف الدولي فجر اليوم الأربعاء ،الثاني والعشرين من يونيو حزيران الجاري، لتستهدف المدينة بأكثر من ست غارات تركزت على كل من “قصر الضيافة، ومبنى قصر المحافظ، و البنك الاسلامي” والتي تعتبر مقرات لتنظيم الدولة.

وحسب ما أفاد مراسل الوكالة أن الغارات أدت لتدمير البنك الإسلامي بشكل كامل، ومقتل عدد من عناصر التنظيم بداخله كما استهدفت أحد الغارات سيارة للتنظيم أمام مبنى قصر المحافظ دون إحصائية دقيقة حتى اللحظة عن عدد القتلى في صفوف التنظيم.

يأتي هذا التصعيد الجوي المكثف على مدينة الرقة في ظل تقدم تنظيم الدولة على قوات النظام في المعارك التي دارت في ريف الرقة الغربي، وانسحب على إثرها النظام منذ يومين إلى خارج الحدود الإدارية لمحافظة الرقة بعد أن كان على بعد كيلو مترات قليلة من مطار الطبقة العسكري، ليفشل التنظيم حلم النظام ومؤيديه بالسيطرة على مطار الطبقة، والتقدم باتجاه الرقة المدينة، كما سقط خلال المعارك أكثر من 78 قتيلاً وتم تدمير عدة آليات عسكرية للنظام، فيما لاتزال الاشتباكات على طريق إثريا الرقة، مستمرة حيث أعلن تنظيم الدولة عن سيطرته على حاجز الأبراج قرب مفرق الزكية على طريق إثريا – الرقة وتم تدمير دبابة على حاجز السيريتل غرب قرية أبو العلاج صباح اليوم، بحسب وسائل موالية للتنظيم.

5757d6d764eb6

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى