الشأن السوري

النظام يبدأ بتنفيذ اتفاق خط الغاز ويدخل قافلة مساعدات إلى جيرود

دخلت قافلة مساعدات إنسانية إلى مدينة جيرود بريف دمشق جراء مفاوضات خط الغاز العربي قرب الناصرية بالقلمون الشرقي عصر اليوم الخميس الثالث، والعشرين من يونيو حزيران الجاري.
وأفاد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف دمشق أن القافلة قدمت برعاية الأمم المتحدة، والهلال الأحمر السوري، و تضمنت أربع، و عشرين سيارة إغاثية، و طبية، و عدد من سيارات الطحين، وأيضاً احتوت السيارات على ما يقارب 7500 سلة غذائية بالإضافة الى حقائب مدرسية، و شوادر هلال .
وأشار مراسل الوكالة أن الثوار قاموا بالإشراف على تأمين دخول القافلة، وتفريغها من الحمولة، وتسهيل عمل المعنيين داخل المدينة ، و خلال الأيام القادمة هناك سيارات إغاثية ستدخل إلى بلدات (الرحيبة، و الناصرية، و العطنة)

وأضاف مراسل الوكالة أنه سيتم تنفيذ مطالب أخرى تم الاتفاق عليها مؤخراً أهمها إخراج المعتقلات، والمعتقلين، وتأمين الأمور الخدمية لبلدات القلمون الشرقي يأتي هذا ضمن اتفاق خط الغاز الذي قام الثوار بتفجيره، والسماح بعدها لقوات النظام بإدخال ورشات الصيانة لتصليحه قبل أيام عندها رضخ لمطالب الأهالي، والثوار، و استجاب لشروطهم، والأهالي يستخدمونه كـ ورقة ضغط في كل مرة كما قاموا بتهديده بتفجير خط الغاز مرة أخرى في حال لم يتم تنفيذ جميع المطالب، حيث يغذي الخط خمس محافظات، وهي (السويداء- درعا- القنيطرة- دمشق – ريف دمشق).
كما قام النظام بتفعيل قسم النساء في مشفى جيرود، و تزويده بثلاثة أطباء اختصاصيين، و تأمين كافة مستلزمات القسم عقب تصليح الخط .
يذكر أن مدينة جيرود تحوي حوالي 40 ألف نسمة من سكان أصليين، ونازحين، يعيشون ظروف إنسانية صعبة بينما تعيش مدن، وبلدات القلمون الشرقي حصاراً تفرضه قوات النظام، وميليشياتها من جهة، وتنظيم الدولة من جهة ثانية في ظل هدنة مبرمة بين النظام، والأهالي، والثوار في المنطقة.

دخول مساعدات للوعر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق