الشأن السوري

قوات النظام تسيطر على قرية الرملية وسط قصف مكثف وفيلق حمص ينعي قيادي له

سيطرت قوات النظام على قرية الرملية الواقعة على الطريق الدولي حماه – السلمية في ريف حماة الجنوبي بعد ظهر اليوم الأحد السادس، والعشرين من يونيو حزيران الجاري، وذلك بعد سيطرة الثوار عليها بهجوم مباغت قبل فجر يوم أمس السبت.

و أفاد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حماة أن قوات النظام حشدت منذ صباح اليوم الباكر رتلاً مؤلفاً من عدد كبير من العناصر، والآليات من كتيبة الكافات، والقرى الموالية في ريف حماة الجنوبي، لاستعادة قرية الرملية حيث بدأت بالتمهيد المدفعي على القرية من جبل البحوث، وكتيبة الكافات، والحواجز المحيطة بها.

و أوضح مراسل الوكالة أن سيطرة النظام على القرية تمت بعد اشتباكات عنيفة مع كتائب الثوار المرابطة على الجبهة حيث اضطر الثوار إلى الانسحاب منها تحت وطأة القصف المدفعي العنيف بالتزامن مع غارات مكثفة استهدفت قرية القنطرة، والطرق المحيطة بقرية الرملية .
وأشار مراسل الوكالة إلى استهداف الثوار معسكر جورين في سهل الغاب بالريف الغربي بصواريخ الغراد رداً على القصف الذي يطال المناطق المحررة.
وفي سياق متصل نعى “فيلق حمص” أحد الفصائل المشاركة بمعركة الرملية أحد أهم قياديه (باسل أبو عدي، و أسمر الوزير الملقب بـ أمير الانغماسيين) يوم أمس، وذلك أثناء المعركة  حيث دخل الثوار من أكثر من محور لاقتحام قرية الرميلة، ومن بينهم محور تعرض لكمين من النظام، وقع خلاله مجموعة من الثوار بالأسر فعندما علم محوري “باسل وأبو عدي” بالكمين قاموا باقتحام النقطة المتواجدين فيها الأسرى، وتم تحريرهم من الأسر، وعلى أثرها قتل القيادي “أبو عدي”، ثم تابع الأسمر الاقتحام، و قام بتمشيط القرية، وطرد عناصر النظام منها لكنه أصيب بشظية من القصف مساء أمس السبت قتل على إثرها.
ويذكر أن أهمية قرية الرملية تأتي من كونها البوابة الرئيسية لكتيبة زور السوس الواقعة على طريق (سلمية – حماه) وتحويلها من قبل النظام إلى ما يشبه الثكنة العسكرية, وجعلها منطلق لعمليات عسكرية عدة شنها النظام في وقت سابق على بلدات ريف حماه الجنوبي بدعم من ميليشياته، وتحت غطاء الجو الروسي، وسيطرة النظام عليها تؤدي إلى إطباق الحصار على ريف حماه الجنوبي، وقطع طرق الإمداد عن ريف حمص الشمالي لتجويع أهله، وإنهاك فصائله.

بلدة كفرنبودة اشتباكات مستمرة ومعارك ضارية في محاولة منع قوات النظام من السيطرة عليها

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى