الشأن السوري

لأول مرة دخول قافلة مساعدات إلى زملكا و عربين وسط قصف للغوطة الشرقية

دخل عصر اليوم الأربعاء التاسع والعشرين من يونيو حزيران الجاري قافلة مساعدات إنسانية إغاثية إلى مدينتي زملكا، وعربين في الغوطة الشرقية بريف دمشق وذلك لأول مرة منذ أربع سنوات .
وقال مراسل وكالة خطوة الإخبارية في الغوطة الشرقية إن  القافلة تضمنت 37 شاحنة مكونة مواد غذائية، وطبية ، و لوجسيتية (كأدوات منزل، وتجهيزات للنزوح) ، وهذه المساعدات مقدمة من الأمم المتحدة، والهلال الأحمر السوري ودخلت من مدينة حرستا.
وأشار مراسل الوكالة إلى أنها دخلت بحماية فصائل الثوار في المنطقة ، دون معوقات من قبل النظام .

وأضاف مراسل الوكالة أن قوات النظام استهدفت بلدة الميدعاني بالطائرات الحربية صباح اليوم تزامناً مع قصف مدفعي من قبل قوات النظام المتمركزة على أطراف المرج أسفر عن سقوط جرحى في صفوف المدنيين ، كما استهدف القصف المدفعي مزارع بلدة البحارية أدى لاحتراق مساحات كبيرة من محاصيل القمح، فيما وقع ثلاثة قتلى من بينهم امرأة، وعشرة  جرحى حصيلة القصف المدفعي على مدينة دوما اليوم.
وأفاد مراسل الوكالة لقد درات اشتباكات متقطعة على محوري بلدة بالا، و جسرين بين فيلق الرحمن، وقوات النظام وسط قصف مدفعي استهدف محيط المنطقة والنقاط الخلفية للاشتباك .
أيضاً دارت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة، والمتوسطة على جبهة البحارية بين جيش الإسلام، و قوات النظام ظهر اليوم، و سقوط خمسة قتلى وعدد من الجرحى من عناصر النظام جراء محاولة تسلل لهم على جبهة أوتوستراد دمشق حمص الدولي في الغوطة الشرقية.
13517558_792184290916855_9194208330174687034_o
و ذكر مراسل الوكالة أنه يعاني أهالي  مدينتي زملكا، و عربين كثائر بلدات الغوطة الشرقية من حصار مطبق بالإضافة لوجود كبير من الأهالي النازحة من مناطق المرج مما يزيد من معانتها كما أنه هناك انقطاع تام للماء، والكهرباء منذ ثلاثة أعوام، و نصف، و يعتمد الأهالي على الآبار، وعلى المولدات الطاقة الكهربائية، و نوه  المراسل إلى أن استخدام الطاقة الكهربائية لضخ المياه، والإنارة يكون لفئة قليلة من الأهالي نظراً لارتفاع أسعارها.

وفي سياق متصل نشرت منظمة الصليب الأحمر الدولي تغريدات على حسابها الرسمي في التويتر  أكدت فيها وصول قافلة المساعدات موضحة أنها “المرة الأولى التي تصل فيها المساعدات إلى  زملكا وعربين حيث تؤمن مساعدات غذائية لعشرين ألف شخص، ومساعدات طبية لعشرة آلاف آخرين، ومستلزمات نظافة لـ4000 عائلة، وفق المنظمة.

هربين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى