الشأن السوري

معارك كر وفر في الريف الشرقي لحمص .. وتنظيم الدولة يتقدم إلى نقاط جديدة

تتواصل معارك الكر و الفر في ريف حمص الشرقي بين قوات النظام و تنظيم الدولة، وسط مواجهات عنيفة وتغطية جوية روسية، حيث يتبادل فيها الطرفان نقاط السيطرة بالإضافة لوقوع قتلى، وجرحى، وتدمير آليات عسكرية للطرفين، مع تقدم ملحوظ للتنظيم بمفخخاته.
 
وأفاد مراسل “وكالة خطوة الإخبارية” في ريف حمص الشرقي أن اشتباكات دارت بين قوات النظام وتنظيم الدولة في محيط المحطة الثالثة بريف تدمر صباح اليوم تبعه هجوم للتنظيم على محمية التليلة شرق تدمر .

وفي هذا السياق أعلن تنظيم الدولة عن سيطرته على سبعة حواجز لقوات النظام  قرب محمية التليلة ، وذلك جراء عملية انتحارية قام بها المدعو ” أبو محمد الأنصاري” بسيارة مفخخة على أحد حواجز النظام غرب محمية التليلة، تبعه هجوم لمقاتلي التنظيم على سبعة حواجز أخرى في المنطقة، والسيطرة عليها ، ومقتل ما يزيد عن عشرين عنصراً من قوات النظام بالإضافة لاغتنام العديد من الأسلحة الثقيلة والخفيفة وذخائر متنوعة، بحسب ما أفاد إعلام التنظيم ظهر اليوم.

وفي سياق متصل ذكر مصدر عسكري للنظام “سلاح الجو السوري دمّر ثلاثة مقرات، وعدداً من الآليات، والعربات لتنظيم  الدولة جنوب تدمر، وفي محيط المحطة الثالثة، وجباب حمد وشرق حويسيس بريف حمص الشرقي صباح اليوم” ،بحسب إعلام النظام.

وذكر مراسل الوكالة أن الطيران الروسي شن عدة غارات جوية استهدفت مواقع وآليات لتنظيم الدولة بمنطقة المحسة، كما تجددت الاشتباكات بين قوات النظام وتنظيم الدولة في منطقة الصوامع شمال تدمر، فيما أعلنت قوات النظام عن استعادتها السيطرة على تلة الصوان القريبة من منطقة حويسيس بريف حمص الشرقي يوم أمس بعد أن سيطر عليها التنظيم مطلع هذا الأسبوع.


000

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى