الشأن السوري

فصائل الثوار تصد هجوماً جديداً لقوات النظام في ريف اللاذقية :

تتواصل محاولات قوات النظام، والميليشيات المساندة لها بالتقدم نحو محاور سيطرة فصائل الثوار التي كسبتها خلال معركة اليرموك في الآونة الأخيرة، وسط تغطية جوية، و نارية مكثفة .

و قال مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف اللاذقية بدأت قوات النظام بهجوم جديد فجر اليوم الجمعة الثامن من يوليو تموز الجاري بدأ بتمهيد جوي، و مدفعي بالأسلحة الثقيلة، و اقتحمت في تمام الساعة السادسة صباحاً من محاور نقطة المقلع في قرية شير قبوع، و قلعة شلف المطلة على بلدة كنسبا، في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، و دارت اشتباكات عنيفة مع فصائل الثوار، وجبهة النصرة المرابطين على تلك المحاور، وقاموا بصدهم، وأجبروهم على التراجع من محور قلعة شلف ثم من محور شير قبوع، و انتهى الاقتحام مع استمرار القصف المدفعي على هذه المحاور، و حسب مراصد الثوار وقوع خمسة عشر قتيلاً من عناصر النظام والميليشيات المساندة له، وعدد من الجرحى، بالمقابل وقع أكثر من خمسة قتلى، وتسعة جرحى في صفوف فصائل الثوار خلال صد الهجوم اليوم.

وأشار مراسل الوكالة إلى القصف المكثف، و العنيف على محاور الاشتباكات في جبل الأكراد من مختلف مراصد النظام بالتزامن مع تحليق، وغارات عنيفة من الطيران الحربي وصلت لأكثر من خمس عشر غارة على بلدة كنسبا، ومحيطها في محاولة تقدم له على المحور، كما أن فصائل الثوار استهدفت مواقع تمركز، وتقدم قوات النظام وميليشياتها بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ، والرشاشات الثقيلة.

والجدير بالذكر منذ إطلاق فصائل الثوار مع جبهة النصرة معركة اليرموك  للسيطرة على قرى، وبلدات جبلي الأكراد، والتركمان بريف اللاذقية في السابع، والعشرين من يونيو حزيران الماضي، حيث تمكنوا من اليوم الأول من التقدم، و السيطرة على عدة محاور هناك، وقوات النظام وميليشياتها تحاول التقدم في سبيل استعادة ما خسرته خلال أيام لكن فصائل الثوار تصدها، وتجبرها على التراجع في كل محاولة وسط قصف جوي، ومدفعي مكثف، و وقوع قتلى، وجرحى من الطرفين.

Kanasba 5

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى