الشأن السوري

خسائر لنظام الأسد في ريفي حماة الجنوبي و الشرقي

تواصل قوات النظام محاولاتها باقتحام بلدة حربنفسة، وقرية الزارة في ريف حماة الجنوبي بشكل يومي، ويقوم الثوار بالتصدي لها في كل محاولة، فيما تشهد مناطق في ريف حماة الشرقي معارك بين تنظيم الدولة، وقوات النظام أهمها على طريق أثريا، كما يتعرض الريف الحموي بشكل عام لقصف جوي، و مدفعي مستمر.

وقال مراسل الوكالة في ريف حماة “قامت قوات النظام صباح اليوم ، السبت السادس عشر من يوليو تموز الجاري ، بمحاولة اقتحام بلدة حربنفسة بريف حماة الجنوبي من محور محطة القطار الواقع شمال غرب قرية الزارة، حيث تقدمت قوات النظام بغطاء مدفعي، وتحليق مكثف من الطيران الروسي الذي استهدف البلدة بالصواريخ العنقودية، ودارت اشتباكات هي الأعنف بين فصائل الثوار، وقوات النظام بالقرب من المحطة أدت لمقتل قرابة عشرة عناصر، وجرح آخرين من عناصر قوات النظام التي حاولت التقدم حيث استطاع الثوار الصمود، و ردّ قوات النظام إلى مواقعها دون تحقيق أي تقدم يذكر، فيما دارت اشتباكات متقطعة في قرية الزارة أيضاً.

من ناحية أخرى أفاد مراسل الوكالة أن مقاتلي تنظيم الدولة شنوا فجر اليوم هجوماً على حواجز قوات النظام الواقعة بين قريتي المفكر، وعقارب الصافي في ريف حماة الشرقي، ودارت اشتباكات عنيفة أدت لسيطرة التنظيم على سبعة حواجز لقوات النظام، و اغتنام أسلحة خفيفة، ومتوسطة بالإضافة لقتل و جرح عدد من قوات النظام، بحسب إعلام التنظيم ، وتزامن الهجوم مع احتفال هذه الحواجز و إطلاقها للنار بمناسبة محاولة الانقلاب الفاشل الذي حدث في تركيا.  

فيما ذكرت وسائل موالية للنظام الأسد أنّ النظام استطاع  صباح اليوم استعادة أربعة نقاط عقب سيطرة التنظيم عليها.

و أضاف مراسل الوكالة أنّ المنطقة شهدت قصفاً مدفعياً عنيفاً من الحواجز المحيطة بالإضافة لغارات جوية من الطيران الحربي استهدفت ناحية عقيربات، و قرية رسم العبد التابعة لناحية عقيربات بريف حماة الشرقي مما أدى لوقوع إصابات في صفوف المدنيين اليوم.

IMG_9419

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى