الشأن السوري

تقدم لقوات النظام في ريف اللاذقية وسط معارك كر و فر

تواصل معارك الكر ، و الفر في محاور ريف اللاذقية الشمالي اليوم الاثنين الثامن عشر من يوليو تموز الجاري بين فصائل الثوار، وجبهة النصرة ضمن غرفة عمليات اليرموك  حيث استعاد نظام الأسد السيطرة على محاور استراتيجية اليوم استرجعها الثوار يوم أمس، حيث يتبادل الطرفان نقاط السيطرة، وسط قصف مكثف.

و قال مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف اللاذقية إنّ معارك عنيفة خاضها الثوار في صدّ هجوم قوات النظام، و الميليشيات المساندة لها منذ مساء الأمس، و حتى صباح اليوم على محاور بلدة كنسبا، و قلعة شلف الاستراتيجيتين في محور جبل الأكراد، حيث استعاد النظام السيطرة عليهما بالكامل في حوالي الساعة الواحدة ظهراً، و ذلك بعد استهدافه لمواقع الثوار بأكثر من عشرين غارة من الطيران الحربي، و غارات أخرى من الطيران المروحي، بالتزامن مع قصف مدفعي مكثف بكافة أنواع الأسلحة من جميع مراصد قوات النظام، مما اضطر الثوار إلى التراجع من قلعة شلف، و بلدة كنسبا تحت مرمى نيران قوات النظام.

و أفاد مراسل الوكالة أنّه قتل، وجرح أكثر من 28 عنصر من قوات النظام، والميليشيات الداعمة له في محاور جبل الأكراد، ومن بين القتلى ضابط برتبة عالية ، بالمقابل مقتل خمسة، وجرح اثنين آخرين في صفوف الثوار جراء معارك اليوم.

و أشار مراسل الوكالة إلى أنّ فصائل الثوار تحاول لملمة صفوفها لاستعادة السيطرة على ما خسرته اليوم، و تجري حالياً اشتباكات مستمرة على أطراف بلدة كنسبا بينما النظام بسط سيطرته على بلدة كنسبا ، و قلعة شلف، و تلة شير قبوع بالكامل.

يذكر أنّ ذلك أتى عقب إعلان الثوار استعادة السيطرة عليهما، وعلى نقاط أخرى خلال ساعات من سيطرة النظام عليها بالأمس، وتم  خلالها مقتل، وجرح العشرات من عناصر النظام،  بالإضافة لتدمير الثوار لحافلة نوع ” أنتر” محملة بعناصر قوات النظام، و ذخائر في  وادي باصور في جبل الأكراد أدت لوقوع قتلى، وجرحى في صفوفهم.

vbgg

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى