الشأن السوري

تصعيد عسكري في “وادي بردى” و جبهة النصرة تهدد بإعدام الأسرى

اشترك الان

مفاوضات دارت بين أهالي بلدة هريرة‬ في ‫ ‏وادي بردى‬ و قوات النظام‬ يوم أمس دون التوصل لصيغة يوافق عليها الطرفين، حيث اشترط  النظام خلالها خروج الثوار بالكامل من البلدة و وضع حواجز له هناك كشرطين مبدأيين لفتح الطرقات وإدخال المواد الغذائية.

وأفاد مراسل وكالة “خطوة الإخبارية” أن معارك عنيفة اندلعت بين ‫ ‏الثوار‬ من جهة وقوات النظام‬ مدعومة بميليشيا‬ حزب الله‬ ‫‏اللبناني‬ من جهة ثانية اليوم ، الأربعاء العشرون من تموز الجاري ، داخل قرية هريرة‬ في ‫‏وادي بردى في محاولة من الأخير اقتحام القرية، سبق ذلك قصف جوي استهدف محيط المنطقة، فيما استهدف الثوار‬ بقذائف ‫ ‏الهاون‬ مواقع ‫ ‏قوات النظام‬ و حزب الله‬ اللبناني في محيط قرية ‫ ‏هريرة‬.

وأضاف مراسل الوكالة “من جهتها هددت جبهة النصرة‬ بإعدام أسرى ‫ ‏حاجز الصفا‬ في حال استمرت قوات النظام‬ بقصفها و محاولتها اقتحام القرية”.

وفي سياق متصل تستمر قوات النظام‬ مدعومة بميليشيا‬ حزب الله‬ ‫ ‏اللبناني‬ المتمركزة على الحواجز المحيطة بمدينة ‫ ‏الزبداني‬ غربي دمشق بقصف المدينة وجبلها الشرقي.

حيث أفاد مراسل وكالة “خطوة” أن قصفاً بالمدفعية والصوارويخ استهدف مدينة الزبداني ومواقع الثوار‬ داخل المدينة بالتزامن مع قصف مدفعي استهدف الجبل الشرقي للمدينة ، وسط استنفار على أغلب الحواجز المحيطة بالمنطقة، في حين شن الطيران الحربي أكثر من 15 غارة جوية على الجبل الشرقي وجرود أفرة ومحيط هريرة.

يذكر أن اشتباكات عنيفة دارت بين الثوار‬ ضد قوات النظام‬ و حزب الله اللبناني‬ على المحور الشمالي لبلدة  بقين‬ غربي دمشق وسط محاولة من الحزب التقدم باتجاه نبع بقين، وتزامن ذلك مع قصف استهدف أطراف مضايا‬.

IMG-20160704-WA0006

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى