الشأن السوري

استمرار التصعيد العسكري للنظام في حلب و ريفها و الثوار يوقعون قتلى في صفوفه

يواصل نظام الأسد مدعوماً بسلاح الجو الروسي حملته البربرية على أحياء حلب المدينة، و ريفها في قصف جوي، و مدفعي مكثف، موقعاً العديد من الضحايا المدنيين من بينهم نساء ، و أطفال، في حين تستمر محاولات اقتحاماته لأحياء حلب، و لريفها الشمالي بشكل يومي حيث تكبده فصائل الثوار المرابطة خسائر كبيرة في العدة، و الأرواح  بشكل يومي.

و قال مراسل وكالة خطوة الإخبارية في حلب إنّ الطائرات الحربية الروسية،  و الطائرات المروحية السورية شنّوا عدة غارات جوية بالقنابل العنقودية، والصواريخ الفراغية، و بالبراميل المتفجرة، والألغام البحرية استهدفت عدة أحياء في  حلب المدينة (الشعّار، الشيخ سعيد، جسر الحج، القاطرجي، الفردوس، الشيخ خضر، طريق الباب، بعيدين، قاضي عسكر، عين التل، الصالحين، الميسر ) أسفرت الغارات عن مقتل سبعة أشخاص كحصيلة أولية، و وقوع العديد من الإصابات، فلا يزال العديد منهم تحت أنقاض منازلهم حيث لا تكاد عناصر فرق الإنقاذ في الدفاع المدني أن تخلع خوذتها البيضاء لترتاح برهةً من الوقت حتى تعاود عملها الإنساني من جديد دون كلل، كما استهدفت قوات النظام بصاروخ أرض أرض حي قاضي عسكر اليوم السبت الثالث عشر من يوليو تموز الجاري.

أمّا عن الريف الحلبي فأفاد مراسل الوكالة أنّ الغارات قد استهدفت في الريف الشمالي كلاً من ( الملاح، الكاستلو ، حندرات، كفر حمرة ، حريتان، كما استهدفت في الريف الغربي مدينة الأتارب بالصواريخ العنقودية ما أدى لخروج مشفى الأتارب عن الخدمة نتيجة تضررها بالغارات الجوية ، فيما وقع عدد من الجرحى المدنيين جراء غارات جوية على بلدتي أروم الكبرى،  و كفرناها صباحاً ، بالإضافة إلى قصف مدفعي لقوات النظام المتمركزة في قرية الوضيحي  استهدف قريتي الحميرة ، و القراصي  بالريف الجنوبي بعد ظهر اليوم .

و في سياق المعارك قال مراسل الوكالة إنّ فصائل الثوار تمكنت من صدّ هجوم لقوات النظام على حي الخالدية صباح اليوم، و تم مقتل ما لا يقل عن عشرين عنصراً للنظام خلال كمين محكم نفذه الثوار بالحي إثر محاولتهم التقدم في المنطقة، ودارت اشتباكات عنيفة قتل على إثرها اثنين من الثوار.
و في سياق متصل حاولت قوات النظام مجدداً اقتحام منطقة الملاح في الريف الشمالي ، ولا تزال الاشتباكات بينها، و بين فصائل الثوار جارية حتى الآن في المنطقة .

يذكر أنّه تم توثيق 24 قتيلاً مدنياً قضوا في مدينة حلب، و ريفها يوم أمس، فيما استهدف الطيران الحربي أحياء ( باب الحديد، وباب النيرب، والكلاسة ) في حلب القديمة بالرشاشات الثقيلة بعد منتصف الليل ، بينما استهدفت فصائل الثوار مواقع قوات النظام في حي الخالدية بصواريخ عمر ما أدى لوقوع قتلى، وجرحى في صفوفهم، كما تصدوا لمحاولة اقتحام قوات النظام لمخيم حندرات شمال حلب، و أعلنوا مقتل أكثر من ٢٠ عنصراً بالأمس، بالإضافة لتدمير طائرة مروحية في مطار النيرب في حلب بصاروخ م.د من قبل الثوار أثناء هبوطها في المطار مساء أمس.

2D3A2628

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى