الشأن السوري

استمرار التصعيد العسكري في ريف دمشق و الثوار يكبدون النظام خسائر هناك

يواصل نظام الأسد حملته الشرسة مستهدفاً مدن، و بلدات ريف دمشق في الغوطتين حيث أفاد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في الغوطة الشرقية عن شن الطائرات الحربية السورية بأكثر من خمس، وعشرين غارة بالصواريخ الموجهة اليوم الثلاثاء السادس، والعشرين من يوليو تموز الجاري استهدفت بلدات المرج (‏ الشيفونية،‬ و ‏تل كردي،‬ و ‏عين ترما،‬  و حوش نصري‬، وحوش الفارة و الريحان ) و الأحياء السكنية في مدينة دوما ما أسفر عن وقوع ثلاثة قتلى، و العديد من الجرحى معظمهم أطفال، و بحالات حرجة، و تم نقلهم من قبل الدفاع المدني إلى النقاط الطبية القريبة من المنطقة.

وفي هذا السياق قال مدير عمليات الدفاع المدني في قطاع منطقة المرج ” أبو صالح الغوطاني ” في حديث خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” إنّ بعد تعرض مركز الدفاع المدني في المرج لقصف الطيران في السابع عشر من الشهر الجاري ، وخروج معظم الآليات عن الخدمة، و تدمير المركز بشكل كامل، و بكافة معداته، يتم عمل الدفاع المدني في قطاع منطقة المرج عن طريق المؤازرات، و استعارة سيارات إسعاف من قطاع آخر، ويوجد صعوبة كبيرة في نقل الجرحى لكن هذا لا يمنعنا من الاستمرار بعملنا الإنساني .

و أشار مراسل الوكالة إلى أنّ اشتباكات عنيفة دارت على محور جبهة ميدعا بين مقاتلي جيش الإسلام، وقوات النظام تزامناً مع قصف بقذائف الهاون من قبل عناصر النظام على نقاط الاشتباك، و أسفرت عن عطب عربة شيلكا على جبهة ميدعا، وجرافة على جبهة ” أوتوستراد دمشق حمص” بمضادات الدروع المصنوعة محلياً ، بالإضافة لمقتل وجرح العشرات من عناصر النظام ضمن معارك اليوم .
من جهته قام لواء الدفاع الجوي التابع لفيلق الرحمن بالانتشار، و التصدي لمحاولات القصف الجوي حيث تمكن من إفشال عدة غارات جوية على بلدات الغوطة الشرقية اليوم .

من ناحية أخرى ذكر مراسل الوكالة في الغوطة الغربية إن طائرات الأسد تستمر بقصفها المتعمد على أحياء مدينة داريا السكنية في الغوطة الغربية حيث وصل عدد البراميل إلى 36 برميلاً،  و أربعة صواريخ أرض – أرض، و عشرات القذائف المدفعية حتى الساعة، أيضاً شنت الطائرات الحربية غارتين جويتين على أطراف مخيم خان الشيح.

و في الغضون استهدفت الطائرات الحربية الروسية حي  جوبر الدمشقي بخمسة غارات بالصواريخ الموجهة من ارتفاع عالي جداً طالت الأبنية السكنية على أطراف الحي ، كما قام الدفاع المدني السوري  بإزالة أطراف الأبنية المتصدعة، وفتح الطرقات تسهيلا لمرور المدنيين، وحرصاً على سلامتهم من سقوط الردم.

يذكر أنّ شبكة مراسلي ريف دمشق وثقت مقتل سبعة عشر شخصاً في ريف دمشق حيث سجل 12 قتيلاً في مدينة دوما، و قتيلين في حمورية، و قتيل في كل من حرستا، وعربين، و داريا جراء القصف بالأمس .

03

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى