ميداني

قصف و معارك بالغوطة الشرقية و جيش الإسلام ” لا نزال ثابتين في مواقعنا “

يواصل نظام الأسد تصعيده العسكري على مدن و بلدات الغوطة الشرقية مستهدفاً المدنيين بعشرات الغارات و القذائف موقعاً العديد من الضحايا فيما تتصدى له فصائل الثوار لمحاولاته التقدم هناك بشكل يومي .

 

و قال مراسل وكالة “خطوة الإخبارية” في الغوطة الشرقية إنّ الطيران الحربي شنّ اليوم الأربعاء السابع و العشرين من يوليو تموز الجاري عدة غارات جوية على بلدات ( الميدعاني و حوش الفأرة و حوش نصري و حوش الضواهرة ) في منطقة المرج ، كما استهدفت الغارات بلدات بيت سوى و الشيفونية و الريحان و مدينة دوما مما  أسفر عن وقوع  ثماني قتلى و عدد كبير من الجرحى من بينهم نساء و أطفال بالإضافة إلى دمار واسع بالأبنية السكنية .

 

و في سياق المعارك الدائرة في الغوطة الشرقية قال السيّد ” حمزة بيرقدار ” الناطق الرسمي باسم جيش الإسلام في حديث خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” ” إنّ الجبهات الشرقية من الغوطة الشرقية تشهد تصعيداً مكثفاً من قبل قوات الأسد و الميليشيات المساندة لها و خصوصاً على محوري ( ميدعا و حوش الفارة ) فمحور حوش الفارة شهد هذا الأسبوع الجاري معارك عنيفة جداً في محاولة من ميليشيات الأسد اقتحامها و السيطرة على البلدة بمعدل محاولتي اقتحام يومياً يسبقه تمهيد مدفعي و صاروخي عنيف و مكثف فضلاً عن تحليق الطيران الحربي ليلاً و نهاراً ليلقي بصواريخه وحممه على جبهات ونقاط المجاهدين و لا تزال المعارك مستمرة “.

 

و أوضح ” بيرقدار ” ”  لكن رغم هذا الضغط و هذا القصف فإنّ هذه الجبهات تشهد لثبات المجاهدين و تصديهم لمحاولات الاقتحام المتكررة فضلاً عن محاور ميدعا و تل كردي و أوتوستراد دمشق _ حمص الدولي و في الحقيقة ميليشيات الأسد تمنى بخسائر كبيرة في الأرواح و المعدات و التحصينات و المواقع التي تتمركز بها على تلك الجبهة ” .

 

و أضاف ” بيرقدار ” ” اليوم أثناء محاولة الاقتحام جرت اشتباكات ضارية لمنع تقدمهم فقتل عدد من الميليشيات المقتحمة و جرح عدد آخر إلا أنّ الأرقام الدقيقة لم تصلنا بعد و إذا تكلمنا عن خسائر النظام من المدرعات منذ بدأ الحملة (أيّ منذ أول شهر رمضان) فقد بلغت خسائره من المدرعات ما بين عطب و تدمير من دبابة طراز T72 إلى ناقلة جنود عربة BMP و آليات أكثر من عشرين مدرعة و آلية ” .

 

و في سياق متصل تحدث مراسل الوكالة عن اشتباكات مماثلة بالأسلحة الخفيفة و المتوسطة بين مقاتلي فيلق الرحمن و قوات النظام شهدتها جبهات جسرين و المحمدية في الغوطة الشرقية اليوم ، كما استهدفت عناصر فيلق الرحمن نقاط تمركز قوات النظام على جبهة حي جوبر بدمشق .

 

يذكر أنّ  شبكة مراسلي ريف دمشق وثقت مقتل عشرة أشخاص في دمشق و ريفها حيث سجل ثلاثة قتلى في دوما و قتيلين  في كل من حرستا و العبادة و قتيل في كل من حوش نصري وحزة و الكفير قضوا جراء القصف يوم أمس الثلاثاء .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق