الشأن السوري

فصائل الثوار تعلن انطلاق معركة ” فك الحصار عن حلب ” و تحرز تقدماً سريعاً

مع احتدام التطورات في حلب، و تقدم كبير لقوات النظام ، و الميليشيات المساندة لها ، بالإضافة لقوات سوريا الديمقراطية تحت غطاء سلاح الجو الروسي، و تمكنهم قبل أيام قليلة من حصار المدينة ، تحاول فصائل الثوار الدفاع عن المدينة، و فك حصارها بشتى الوسائل .
حيث أعلنت غرفة عمليات فتح حلب و جيش الفتح عن بدء ” معركة فك الحصار ” عن مدينة حلب من خلال السيطرة على عدة تلال و مواقع عسكرية عصر اليوم الأحد الواحد و الثلاثين من يوليو تموز الجاري.
وفي هذا السياق قال مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حلب إن الثوار بدؤوا بالتمهيد بالأسلحة الثقيلة على قرى السابقية، و الحويز، و تلالهن بريف حلب الجنوبي، و تم تدمير ثلاثة دبابات إحداها في حاجز الساتر بالقرب من قرية الحويز ، والثانيتين من طراز t72 على جبهة الراشدين جنوب غرب حلب .

و تابع مراسل الوكالة قوله إنّ اقتحام فصائل الثوار بدأ بمواقع قوات النظام في سلسلة سواتر السابقية، و تلتي أحد، والمحبة جنوب حلب بعد تمهيد مدفعي، وصاروخي تسبب بمقتل العديد من عناصر النظام، وسط غارات جوية مكثفة من الطائرات الروسية على أحياء الراشدين و ريف المهندسين بريف حلب الغربي، وكتائب الثوار يتصدون لها بالمضادات الأرضية .

فيما اعلن المشاركون عن استهداف تجمعات قوات النظام  في مدرسة الحكمة بحي الراشدين بسيارتين مفخختين ، و وقوع عدد من القتلى، و الجرحى في صفوف قوات الاسد، كما تم تدمير رشاش من عيار 14.5م ، ومقتل طاقمه في ذات المكان ، كما أعلنوا عن السيطرة على نقاط قوات النظام في تلة المحبة، التي تطل على قرية الشرفة جنوب حلب، أيضاً السيطرة على مدرسة الحكمة و كتلة حكمة1 و كتلة حكمة2.

و في الغضون قام الأهالي بإشعال مئات الإطارات للتشويش على الطائرات الروسية، و تصاعد أعمدة الدخان الكثيف في سماء حلب في الوقت الحالي .

من جهته أكد الناطق العسكري لحركة أحرار الشام ” أبو يوسف المهاجر” أنّ كل الفصائل مشتركة بمعركة فك الحصار عن حلب، و أوضح أن العملية بدأ الإعداد لها منذ عشرين يوماً و بدئناها اليوم على امتداد عشرين كيلو متر ابتداءً من ساتر السابقية ، وانتهاءً بمدرسة الحكمة

IMG-20160731-WA0061

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق