الشأن السوري

استمرار تقدم الثوار جنوب وغرب حلب , وفتح حلب تطلق المرحلة الثانية لكسر الحصار

تشهد معركة فك الحصار عن حلب التي أطلقتها فصائل الثوار في المنطقة عصر اليوم الأحد الواحد و الثلاثين من يوليو تموز الجاري تقدماً ملحوظاً حيث  يواصل الثوار  تقدمهم بعد سيطرتهم على الخط الدفاعي الأول للقوات النظام و الميليشيات المساندة لها لكسر الحصار عن مدينة حلب .

تمكنت الفصائل المشاركة بالمعركة وهي ضمن غرفتي عمليات جيش الفتح و فتح حلب من السيطرة على تلة السيريتل و تلة الجمعيات و على أكثر من نصف “مشروع 1070 شقة” و قرية العامرية قرب تلة المحروقات بالكامل و كتيبة الصواريخ في محيط الراموسة و ذلك بعد أن سيطرت على تلة المحبة التي تطل على قرية الشرفة جنوب حلب ، أيضاً السيطرة على مدرسة الحكمة و كتلتي حكمة1 و 2 في حي الراشدين كما تم تدمير خمسة دبابات و رشاش 14.5 و قاعدة كورنيت و جرافة عسكرية و مصفحة ، و مقتل و جرح و أسر العشرات من العناصر كما قتل القائد العسكري لجيش الإيمان التابع لحركة أحرار الشام (أبو عثمان الحموي) خلال المعركة. بحسب ما أفاد مراسل الوكالة .

و في سياق متصل صرح الناطق العسكري لحركة أحرار الشام ” أبو يوسف المهاجر ” في حديث خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية  ” حول تطورات المعركة قائلاً ” بدأت المعركة الكبرى في تمام الساعة الثالثة عصر اليوم و أعلن الثوار بدء فك الحصار عن حلب و ما كان مخططاً له في يوم انتهى في ساعة واحدة و تمت السيطرة على  كل من : (مشروع١٠٧٠ و مدرسة الحكمة و تلة مؤتة و تلة أحد و تلة المحبة و كتيبة الصواريخ و قرية العامرية و تلة الجمعيات و سواتر السابقية ) .

و أضاف ” المهاجر ” أنّ المرحلة الثانية من المعركة بدأت قبل ساعة و تهدف لفتح طريق حلب و تدور حالياً معارك طاحنة في كليتي المدفعية و التسليح في منطقة الراموسة و تلة الشرفة و عدة أهداف أخرى ، مؤكداً أن هناك حوالي مئة جثة لعناصر النظام و ميليشياته بين أقدام الثوار بالإضافة لتدمير و اغتنام عدد من الآليات الثقيلة و أسلحة متنوعة و أشار إلى أنّ ما زالت أغلب المستودعات مقفلة بسبب كثافة الغارات الجوية .

و في ذات السياق تحدث النقيب عبدالسلام عبد الرزاق المتحدث العسكري لحركة نور الدين الزنكي لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” عن معركة اليوم ” إنّها في بدايتها جيدة حتى الآن و هي المعركة الأولى التي تجسد إرادة شعب فهي جمعت لأول مرة كافة الفصائل تقريباً و حتى المدنيين لهم مشاركة فعّالة ضمن عملية التمويه بإشعال الإطارات لأعماء سلاح العدو الجوي .

و أضاف ” عبد الرزاق ” أمّا بالنسبة لانهيار عناصر النظام فهو في كل معركة و عند تقدم الثوار ينهار مرتزقة النظام لأنهم ليسوا مقاتلين إنّما هم مرتزقة و رأينا عشرات الفيديوهات في معارك سابقة كيف تهرب قطعان الشبيحة تحت ضربات الثوار و أوضح أنّ المعركة تمتد على مساحة جبهة تقدر بحوالي عشرين كيلو متر تقريباً من الريف الجنوبي الغربي حتى الشمالي الغربي و أيضاً الاشتباكات و المعارك تدور في أغلب جبهات حلب المدينة .

و في الغضون أفاد ناشطون عن سماع أصوات سيارات الإسعاف و الإطفاء بكل مكان ضمن مناطق سيطرة النظام بحلب و وصول عشرات الجثث لقوات النظام إلى مشفى الجامعة و وصلت قبل قليل ثلاث سيارات بيك أب محملة بالجثث و المصابين و انعدام المسيرات المؤيدة لموالي النظام و قلة حركة المدنيين ضمن الشوارع .

13920656_808722792596338_5308491044418505294_n

رابط الخريطة دقة عالية: http://store2.up-00.com/2016-07/1469992494641.jpg

 

1469992494641 (1)

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق