الشأن السوري

الحربي يستهدف سوقاً في “إدلب” ويحصد مزيداً من الضحايا في المدينة وريفها

عشرات الضحايا من المدنيين بينهم أطفال ونساء هم ضحايا قصف نظام الأسد و حليفه الروسي لمحافظة إدلب مدينة و ريفاً، ضمن حملة مكثفة ومستمرة بشكل يومي ،حيث شهد اليوم الأربعاء، العاشر من أغسطس آب الجاري، مقتل مالا يقل عن 24 شخصاً إضافة لعشرات الجرحى.

و أفاد مراسل “وكالة خطوة الإخبارية” في إدلب أنّ الطائرات الحربية السورية و الروسية شنّت العديد من الغارات الجوية خلال الساعتين الماضيتين استهدفت فيها سوقاً للخضار و أحياء المدينة السكنية عرف منها حي القصور و دوار معارة مصرين بالإضافة الى الكنيسة ، وأسفرت عن مقتل عشرة مدنيين وأكثر من أربعين جريحاً حتى اللحظة بينهم نساء و أطفال بالإضافة لدمار كبير في ممتلكات المدنيين.

كما لم يسلم الريف الإدلبي من القصف حيث قال مراسل الوكالة أنّ الطائرات الحربية شنّت غارات مماثلة أسفرت عن مقتل ستة مدنيين في مدينة معرة النعمان جنوباً، و قتيلين في مدينة معرة مصرين بالإضافة لقتيل في مدينة سراقب شرقاً و إصابة بالغة تم تحويلها الى باب الهوى و 7 إصابات ما بين خفيفة و متوسطة إلى جانب الدمار الهائل في الأبنية السكنية ، كما سقط خمسة قتلى بالإضافة لإصابات في حالة خطرة في مدينة أريحا، واستهدفت الغارات أيضاً سرمين شمالاً و بلدتي سيجر و الكريز غرباً وأطراف قرية الشغر قرب جسرالشغور ، و قرية منطف فيجبل الزاوية.

و ذكر مراسل الوكالة أن الطيران الحربي قصف مدينة إدلب بالصواريخ الفراغية مساء أمس الثلاثاء ،موقعاً قتلى وجرحى بينهم عنصر في الدفاع المدني، بالإضافة لعدة غارت جوية استهدفت عدة مناطق في ريف إدلب من بينها سراقب و معرة النعمان و بنش.

idleb 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى