الشأن السوري

الكتيبة الأمنية في الرحيبة تبدأ عملها بملاحقة تجار المخدرات

اجتمعت الفصائل الثورية والجهات المعنية في مدينة الرحيبة بالقلمون الشرقي بريف دمشق بخصوص الكتيبة الأمنية المشتركة في المدينة و للوقوف على أمنها واستقرارها اليوم الأربعاء العاشر من أغسطس آب الجاري .

و أفاد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في القلمون بأنّ بعد المشاورات بين المجتمعين اليوم تم تعيين  أبو قسورة  قائداً للضابطة الأمنية،

و أبو سعيد تمام  نائباً له و حل أشخاص آخرين من فصائل الثوار بالمكاتب الإدارية، و أتى هذا القرار من اللجنة المتوافق عليها من جميع الأطراف و قراراتها ملزمة للجميع لحل كافة الأمور كما دعت الفصائل جميع المدنيين والجهات المعنية لمساعدة اللجنة و تطبيق قراراتها مؤكدين أنّ أيّ طرف سيعطل العمل سيتم الوقوف بوجهه و سيتم مساعدة القضاء على تطبيق إحكامه على القوي قبل الضعيف .

وفي سياق متصل قال مراسل الوكالة إنّ الكتيبة الأمنية استطاعت بعد البحث و المتابعة و التقصي ضبط خلية تقوم بالترويج لمادة الحشيش و حبوب الكبتاجون في مدينة الرحيبة، و تم إلقاء القبض على متزعمي هذه العصابة و تجارها و موزعيها، و هم الآن في قبضة الجهة المشرفة على عمل الكتيبة الأمنية و لا يزال العمل مستمراً لإلقاء القبض على المتعاطين .

و أوضح مراسل الوكالة أنّ أحد المتورطين كان تابع لأحد فصائل الجيش الحر هذا و قد حاول بعض قادة الفصائل في منطقة الجبل من غير أبناء الرحيبة التدخل و الشفاعة في هذه القضية وخاصة فصيله، فكان الجواب أن طُردوا و تم تحذيرهم من التدخل بهذه القضية ،

و كل من يحاول أن يشفع لمجرم في هذا الأمر سيعامل معاملة المذنب حيث حشد الفصيل أسلحته للتدخل لإخراج الخلية من قبضة الأمنية و لكن كان عناصر الأمنية متجهزين بدعم من الفصائل الثورية في الرحيبة و بعد أن تدخلت الفصائل والوجهاء تم تهدئة التوتر وإكمال متابعة القضية لمحاسبة الفاعلين مهما كانت صفتهم.

و الجدير بالذكر أنّ هذا الأمر اليوم أتى بعد إطلاق قادة الفصائل الثورية و بعض وجهاء مدينة الرحيبة مبادرة جديدة بتواجد الوسيط اتحاد شباب سورية في الرابع من الشهر الجاري تضمنت اعتماد لجنة ثلاثية لهيكلة المجلس المحلي و حل الأمنية الجديدة و الهيئة الشرعية و تشكيل محكمة صلح و محكمة استئناف كما تبقى الفصائل تشرف و تدير الكتيبة الأمنية كفترة مؤقتة لحين انتهاء اللجنة من عملها في حين تم خلال الأيام الماضية حل بعض الخلافات بين الفصائل الثورية و المجالس في المدينة بعد اجتماعات عديدة .

5

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق