الشأن السوري

الروسي يرتكب مجزرة بحق مدنيي “الرقة” ويدعي استهدافه مواقع لتنظيم الدولة

استفاقت مدينة الرقة شرق سورية صباح اليوم، الخميس الحادي عشر من أغسطس آب الجاري، على مجزرة مروعة راح ضحيتها حوالي ثلاثين قتيلاً و أكثر من خمسين جريحاً من المدنيين أكثر من 15 منهم فقدوا أطرافهم ، و ذلك بعد هدوء عام شهدته مدينة الرقة لأكثر من خمسة عشر يوماً لم تسجل فيها أيّ حالة قصف أو تحليق للطائرات الحربية،بحسب ما أفاد مراسل “وكالة خطوة الإخبارية” في الرقة.

و أوضح مراسل الوكالة أنّ ذلك جراء استهداف قاذفة صواريخ روسية في تمام الساعة السادسة صباحاً لعدة مناطق في المدينة منها محيط أمن الدولة، و بالقرب من منطقة الفروسية شمالي المدينة ومحيط الفرقة  17 وصالة التاج جنوب الكراجات، كما أنّ إحدى الغارات استهدفت محطة ضخ المياه ما أدى لانقطاع المياه عن مدينة الرقة بشكل كامل.

وفي هذا السياق أعلن تنظيم الدولة عن  مقتل 27 شخصاً و إصابة 55 آخرين بجروح متعددة نتيجة 8 غارات روسية على أحياء سكنية في مدينة الرقة صباح اليوم، وفق وسائل موالية للتنظيم.

CpkzPUJW8AEuOq_.jpg large

من جهتها أعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها أن 6 قاذفات تو-22 إم 3 أقلعت من الأراضي الروسية، ووجهت ضربات مكثفة إلى مواقع تنظيم الدولة في جنوب شرق مدينة الرقة، وفي ريف الرقة الشمالي والشمال الغربي، واستهدفت مصنعاً لإنتاج الذخيرة الكيميائية و قاعدة تدريب، وفق ما ذكرت قناة روسيا اليوم.

وأن مقاتلات روسية حديثة من طرازي “سو-30 إس إم” و”سو-35 إس” أقلعت من مطار حميميم في ريف اللاذقية شاركت في العملية ووفرت التغطية للقاذفات الاستراتيجية أثناء عمليات القصف.

يذكر أنّ الطائرات الروسية شنت ليلة أمس غارتين جويتين على مدينة الرقة استهدفتا كلاً من حارة الحرامية و منطقة الادخار دون وقوع قتلى أو جرحى.

FDERGRGT

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى