الشأن السوري

عشرات القتلى في صفوف النظام وميليشياته خلال محاولاتهم اليومية بالتقدم في حلب

أعلنت جبهة فتح الشام اليوم السبت ،العشرون من أغسطس آب الجاري ، عن سقوط أكثر من 150 قتيل من النظام و ميليشيا حزب الله خلال محاولات التقدم على “مشروع 1070شقة” و الفنية الجوية ، فيما أعلن الحزب الإسلامي التركستاني عن أكثر من 200 قتيل من قوات النظام و الميليشيات المساندة لها خلال محاولة تقدمهم من ناحية الفنية الجوية و1070 شقة وتلة المحروقات، وذلك في الآونة الأخيرة منذ تمكن فصائل الثوار من فك الحصار عن حلب في السادس من الشهر الجاري.

و في سياق متصل أفاد مراسل “وكالة خطوة الإخبارية” في ريف حلي الجنوبي ” أحمد الحمود ” أن فصائل الثوار صباح اليوم استهدفت مجموعة لقوات النظام على جبهة الحويز بصاروخ حراري و أوقعت عدد من القتلى والجرحى في صفوفهم، كما تم تدمير دبابة لقوات النظام أثناء التصدي لمحاولة التقدم إلى قرية القراصي، و تدمير عربة BMP بصاروخ مضاد للدروع على جبهة مشروع 1070شقة جنوب مدينة حلب.

و أضاف مراسل الوكالة أن فصائل الثوار تمكنت من السيطرة على كافة النقاط التي تقدمت إليها قوات النظام على محور قرية القراصي، و درات اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام خلال محاولة تقدمها باتجاه مدرسة الفنية الجوية وتلتي المحروقات والجمعيات قبل فجر اليوم، كما تصدت الفصائل لمحاولة ميليشيات النظام التقدم نحو تلة المحروقات وقرية العامرية مساء أمس، وتم تكبيدهم خسائر في العدة و الأرواح، بالتزامن مع قصف جوي روسي بالصواريخ الفراغية و القنابل العنقودية على تلال (مؤتة و أحد و المحبة و المحروقات) و كتيبة الصواريخ و الشرفة و المقالع و الراموسة بالإضافة لقصف مدفعي و صاروخي مكثف.

و ذكر مراسل الوكالة إن عدد من القتلى و الجرحى في صفوف النظام سقطوا نتيجة غارات جوية من الطائرات الحربية استهدفت عن طريق الخطأ مبنى يتحصن فيه عناصر تابعين لقوات النظام و الميليشيات المساندة لها في حي جمعية الزهراء في مدينة حلب منتصف الليلة الماضية.

و من جهة أخرى أفاد مراسل الوكالة في حلب المدينة أنّ الطائرات المروحية استهدفت فجر اليوم حي الجلوم في حلب القديمة بالبراميل المتفجرة، مما أدى إلى وقوع سبعة قتلى أغلبهم أطفال ونساء وجرح آخرين، في حين وقع ستة قتلى ينهم أربعة أطفال جراء استهداف الطيران الحربي لبلدة كفرجوم بريف حلب الغربي صباح اليوم .

و الجدير بالذكر أن ناشطين أحصوا اليوم السبت عدد قتلى النظام بـ 322 قتيلاً بينهم سبعين ضابطاً برتب مختلفة، بالإضافة إلى مقتل ١٨٧ عنصراً آخراً من الحرس الثوري الايراني و حزب الله اللبناني و جيش الفاطميون و حركة النجباء خلال المعارك مع الثوار في محاولات لاسترجاع ما خسروه في العشرة أيام الماضية.

2D3A9950

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى