الشأن السوري

دخول قافلة أممية إلى الوعر و نظام الأسد يستمر بقصف المدنيين في حمص

دخلت الدفعة الثانية من شاحنات المساعدات الإنسانية لحي الوعر المحاصر في حمص المدينة ظهر اليوم الخميس الخامس و العشرين من أغسطس آب الجاري، فيما يواصل نظام الأسد قصفه  للحي و لمناطق ريف حمص الشمالي.

و قال مراسل وكالة خطوة الإخبارية في الوعر ” فيصل أبو عزام ” إنّ المساعدات التي دخلت إلى الحي مقدمة من الأمم المتحدة و هي عبارة عن خمس عشرة ألف حصة غذائية و خمسة عشر ألف كيس طحين دخل قبل أمس الثلاثاء نصف الكمية و النصف الآخر اليوم و هي خالية من أي مواد أخرى و أهمها حليب الأطفال و المواد الطبية و الجراحية الضرورية للمشافي.

و أضاف مراسل الوكالة أنّ قوات النظام المتمركزين داخل مشفى حمص الكبير قامت باستهداف القوافل الإنسانية المقدمة من قبل الصليب الأحمر الدولي والأمم المتحدة  برصاص القناصة ما أدى لإصابة مدنيين اثنين، مشيراً إلى أنّ قوات النظام تتعمد فعل ذلك لتسجيل خرق على الثوار حيث تقول للأمم المتحدة أن الثوار هم من أطلقوا النار و أنّ المنطقة غير آمنة لإخافة فريق الأمم وعرقلة دخول أي قافلة في المستقبل، بقولها لهم حرصاً على سلامتكم نمنعكم من دخول الحي، و هذه ليست المرة الأولى .

و أوضح مراسل الوكالة أنّ أوضاع الأهالي في حي الوعر تتدهور يوماً بعد يوم مع استمرار الحصار في شهره السادس و القصف اليومي الذي أنهك أرواحهم بالإضافة لانقطاع التيار الكهربائي لمدة 23 ساعة متواصلة فهي لا تأتي إلا ساعة واحدة في اليوم فحتى وجبة غسيل الملابس لا تتم في هذه الساعة حيث أن غالبية الأهالي وخاصة النساء و الأطفال قد أصيبوا بحالة اكتئاب، منوهاً إلى إصابة ثلاثة مدنيين بالأمس بجروح جراء القصف بقذائف الهاون، كما استهدف الحي الليلة الماضية بقذائف تحوي مادة النابالم بالتزامن لاستهداف منازل المدنيين بالرشاشات الثقيلة ما أدى لاندلاع حرائق.

و في سياق منفصل تحدث مراسل الوكالة في ريف حمص الشمالي ” طلال أبو الوليد ” عن استهداف الطائرات الحربية صباح اليوم  لقرية السعن بأربع غارات جوية و قصف براجمات الصواريخ من قبل قوات النظام المتمركزة في كتيبة الهندسة بالمشرفة ما أدى لمقتل مدني و وقوع عدة إصابات بين المدنيين، مشيراً إلى هدوء حذر في باقي مناطق الريف حتى الساعة .

و يذكر أنّ طائرات النظام الحربية استهدفت مساء أمس قرية الزعفرانة  بالصواريخ الفراغية ما أدى لمقتل امرأة وإصابة آخرين كما أحصى ناشطون يوم أمس عدد الغارات التي استهدفت عشر مناطق في الريف الشمالي بمئتي غارة جوية سورية و روسية أسفرت عن مقتل 45 مدنياً بينهم 12 طفلاً ، و إصابة 450 آخرين خلال 24 يوماً من الشهر الجاري .
14053832_822892581179359_16249896610507666_o

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى