الشأن السوري

استنفار تنظيم الدولة عقب انشقاقات بصفوفه شرقي “حمص”

شهدت مدينة السخنة بريف حمص الشرقي في الآونة الأخيرة انشقاقات لمقاتلي تنظيم الدولة خلال حملة جماعية قاموا بها على دفعات هم و وعائلاتهم، حيث انشق ما لا يقل عن ثلاثين شاب من المدينة أغلبهم من عائلات الحمادة و نجم و حامد و الذين بايع أغلبهم تنظيم الدولة بعد سيطرته على السخنة منذ أكثر من عام، بحسب ما أفاد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في المنطقة.

و أشار مراسل الوكالة إلى أن العديد من تلك العائلات وصلت إلى مناطق الشمال السوري و منهم إلى مخيم الركبان للنازحين على الحدود السورية الأردنية و منهم من وصل إلى تركيا.
‏وبحسب تصريح لبعض الشبان الهاربين و الذين وصلوا إلى مناطق آمنة، أن أسباب الانشقاق كانت ظلم التنظيم لهم و التسلط و فساد القضاء و الأحكام هناك.

‏و أوضح مراسل الوكالة أنّ عناصر التنظيم و أمنييه مستنفرون في مدينة السخنة للبحث عن أقارب تلك العائلات وذوي العناصر الذين هربوا، و يقومون بشن حملات اعتقالات مستمرة في المدينة، ‏كما قام أمنيي و حسبة التنظيم بمصادرة جميع أملاك و منازل العناصر الذين هربوا و ذويهم.

و تأتي تلك الانشقاقات بعد حادثة مماثلة حدثت منذ القريب عندما انشق العشرات من شباب مدينة تدمر و هربوا بعد سيطرة النظام على مدينتهم بعد معارك مع تنظيم الدولة في أواخر شهر آذار الفائت.

10393898_670871589666860_5152907665861860491_n_13

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق