الشأن السوري

تصعيد عسكري في “درعا” في محاولة من النظام التقدم نحو ابطع

سيطرت قوات النظام على كتيبة الدفاع الجوي الاستراتيجية ” الكتيبة المهجورة ” شرقي بلدة ابطع  بريف درعا الأوسط ، و التي تشرف على أوتوستراد دمشق- درعا القديم، وذلك بعد اشتباكات عنيفة مع فصائل الثوار صباح اليوم، الجمعة الثاني من أيلول سبتمر الجاري، فيما يحاول الثوار منع النظام من التقدم إلى البلدة بعد وصول مؤازرات لهم في محاولة لاسترجاع الكتيبة، وسط قصف جوي و مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام المتمركزة في مدينة الشيخ مسكين على بلدة ابطع، تزامن مع استهداف الثوار لمدينة الشيخ مسكين بقذائف الهاون ،وفق ما أفاد مراسل وكالة “خطوة الإخبارية” في المنطقة “ماهر سليمان”.

و قال مراسل الوكالة إنّ عدد من الجرحى المدنيين سقط جراء قصف مدفعي لقوات النظام استهدف مدينة الحارة، كما استهدف القصف المدفعي بلدة كفر ناسج بريف درعا الشمالي اليوم، والتي قصفت بسبعة براميل متفجرة الليلة الماضية، في حين شنّت الطائرات الحربية غارة جوية على أحياء درعا البلد وغارة على حي طريق السد، بالإضافة لاستهداف مخيم النازحين بصاروخ فيل أدى لمقتل امرأة و ابنتها، فيما قررت اللجنة الشرعية في مدينة درعا إلغاء صلاة الجمعة اليوم، خوفاً على أرواح المدنيين.

و في تصريح أبوجراح الحوراني قائد التجمع الأول في الجبهة الجنوبية ل ” وكالة خطوة ” أفاد بأن الاشتباكات ما زالت مستمرة ببلدة ابطع و أرسلت مؤازرات من فوج المدفعية لمساندة الفصائل هناك، والخطة استعادة الكتيبة المهجورة ومنع النظام من استكمال التدشيم، و أضاف بأن قوات الجبهة الجنوبية بدأت عمل على حاجز خربة غزالة من المنطقة الشرقية لتخفيف الضغط والسيطرة على الحاجز، مشيرا إلى أن النظام استغل اليوم التقدم كونه من المفروض أن تبدأ الفصائل عمل كبير على بلدة عين ذكر ضد تنظيم الدولة، والآن تقوم الفصائل المشتركة باستهداف البلدة بالراجمات والمدفعية.

والجدير بالذكر أنّ الكتيبة التي سيطرت عليها قوات النظام اليوم كانت خالية ومهجورة ولم يرابط بها أحد من الثوار، حيث انسحب النظام منها دون أي اشتباكات في بداية عام 2013 ، واليوم أعاد تمركزه فيها، تحت تغطية جوية ومدفعية وصاروخية، وتكمن أهميتها كونها تشرف على الطريق الواصل بين بلدة ابطع ومدينة داعل، مما سيجعل قوات النظام قادرة على قطع هذا الطريق نارياً، وتأمين كامل مدينة الشيخ مسكين وفرض حصار مطبق على ابطع، علماً أنّ البلدة دخلت في مصالحة مسبقاً مع النظام، بحسب ما أوضح سليمان.

Daraa

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى