الشأن السوري

السحايا تزيد من معاناة أهالي “مضايا” وتحولها إلى منطقة موبوءة

تشهد بلدة مضايا المحاصرة هذه الأيام ازدياداً في حالات مرض السحايا لدى الأهالي ،أغلبهم من النساء والأطفال تم نقلهم إلى قسم الحجر الصحي لتفادي انتشار المرض وسط عجز الهيئة الطبية عن علاجهم، في ظل نقص حاد في المواد الطبية بسبب الحصار المطبق الذي تفرضه قوات النظام و حزب الله على المنطقة غربي دمشق، بحسب ما أكد مراسل وكالة “خطوة الإخبارية” في الغوطة الغربية.

و في هذا السياق أفاد الدكتور محمد يوسف مدير الهيئة الطبية في مضايا وبقين لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” بأنّ الهيئة الطبية أعلنت صباح اليوم، السبت الثالث من إيلول سبتمر الجاري، بلدة مضايا المحاصرة ” منطقة موبوءة بمرض التهاب السحايا ” وذلك نتيجة إصابة عائلة يمان عز الدين بأكملها و إصابة أحد الكوادر الطبية الذي هو بتماس مع  المرضى لعلاج مرض التهاب السحايا، موضحاً أن الهيئة الطبية وضعت ثماني عشر شخصاً تحت الحجر الصحي من بينهم عائلة كاملة أغلبهم من النساء و الأطفال مصابين خوفاً من انتشاره.

14141611_1110281639041490_916226606048962566_n

و نوه الدكتور إلى أن كل يوم يأتي إلى المشفى حالتين لهذا المرض وحالياً لدينا مريضين ننتظر نتائج التحليل المخبرية لهما، وسط انعدام لكافة الأدوات الطبية و الأدوية اللازمة لعلاج المرضى، موضحاً أن سبب المرض هو نقص الأغذية الذي أدى إلى ضعف شديد بالمناعة لدى الأهالي وخاصة الأطفال.

و قال الدكتور يوسف إننا نناشد عبر وكالة خطوة الأمم المتحدة و المجتمع الدولي والصليب والهلال الأحمر الدوليين ومنظمة أطباء بلا حدود بضرورة التحرك الفوري والسريع، و أن يرسلوا وفداً لمعاينة المصابين بأنفسهم، وتحمل مسؤولياتهم لإنقاذ أهالي مضايا من هذا الوباء .

و ذكر مراسل الوكالة إن قوات النظام وميليشيا حزب الله اللبناني في حواجز ” معمل بقين وبناء جلال و قلعة الكرسي و عبد المجيد و العسلي ” تستهدف بالأسلحة الرشاشة والقناصة بلدة مضايا بشكل يومي، ما أدى لوقوع إصابات في صفوف المدنيين، حيث تحوي البلدة 45 ألف مدني يعيشون ضمن بقعة جغرافية صغيرة تبعد أربعين كيلو متراً عن العاصمة دمشق وتقع شمال غربها، و الوضع الإنساني عاد ليصبح كارثياً من جديد مع انعدام حليب الأطفال و ارتفاع أسعار المواد الغذائية، و انتشار حالات مرضية كثيرة أهمها السحايا و الروماتيزم بعد مرور أكثر من مئة يوم على دخول آخر قافلة مساعدات إلى بلدتي مضايا و بقين بتاريخ 13/5/2016 بالإضافة لانقطاع مواد المحروقات والكهرباء منذ عام ونصف.

14237714_1193997780694081_3718100091120888703_n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى