الشأن السوري

الأسد يخنق أحياء حلب المحاصرة بالكلور وروسيا تواصل مجازرها في عموم المحافظة

اشترك الان

أصيب أكثر من مئة شخص بينهم أطفال ونساء بحالات اختناق شديدة جراء استهداف طائرات النظام المروحية بأسطوانات متفجرة تحوي مادة غاز الكلور السام لحي السكري في حلب المدينة بحوالي الساعة والواحد والنصف من ظهر اليوم الثلاثاء السادس من إيلول سبتمر الجاري وعملت فرق الدفاع المدني على إسعاف المصابين ونقلهم إلى النقاط الطبية ، كما تم استهداف الحي في ذات الوقت بغارتين جويتين أيضاً . بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في المنطقة .

 

وقال مراسل الوكالة في الريف الغربي إن الطائرات الروسية تواصل قصفها للمنطقة حيث شنّت عدة غارات بالصواريخ الفراغية مساء اليوم على معمل الزيت بين بلدتي باتبو و حزانو مما أدى لمقتل ثماني مدنيين وجرح خمسة عشر آخرين بالإضافة لأضرار مادية كبيرة فيما قتل خمسة مدنيين من عائلة واحدة ونجاة طفل عمره سبع سنوات حياً من تلك العائلة بعد انتشاله من تحت الأنقاض في قرية حور فجر اليوم بالتزامن مع استهداف بلدات خان العسل و الشيخ سليمان و الشيخ علي و كفر داعل و قبتان الجبل بغارات مماثلة و وقوع عدة إصابات في بلدة كفرناها .

 

فيما لم يسلم الريف الشمالي من القصف الجوي حيث جددت الطائرات الروسية عصر اليوم استهدافها لمدينتي حريتان وعندان بعدة غارات جوية فيما خرجت سيارة الإسعاف التابعة لمركز مدينة حريتان عن الخدمة بعد استهدافها المباشر بالبراميل المتفجرة من مروحيات النظام و أصيب أحد عناصر فريق الدفاع المدني أثناء إسعافه المصابين بعد القصف الروسي على مدينة عندان و أدى القصف أيضاً لتدمير الجامع الكبير في عندان بالكامل .

 

و في الريف الجنوبي أفاد مراسل الوكالة بأن الثوار استهدفوا مجموعة لقوات النظام و ميلشياتها على تلة أم القرع بقذيفة هاون أدت لقتل وجرح كافة أفراد المجموعة وتمكنوا من إعطاب بيك محمل برشاش 14.5على طريق الكلية الفنية إثر استهدافه برصاص الدوشكا .
والجدير بالذكر أن قوات النظام استطاعت فجر اليوم استعادة السيطرة على كتلة المباني الزرق في حي العامرية بعد تمهيد جوي ومدفعي صاروخي و شن هجوم معاكس على نقاط الثوار في الحي ، فيما استهدف الثوار قوات النظام المتواجدة على طريق الكاستيلو بصواريخ الكاتيوشا اليوم .

106297

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى