الشأن السوري

الجمعية العامة للأمم المتحدة تبدأ الثلاثاء اجتماعاتها بعدد غير مسبوق

يبدأ الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة بدورته 71 يوم الثلاثاء المقبل وسيستمر لمدة أسبوع بحضور 86 رئيس دولة، إضافة إلى رؤساء حكومات وكبار مسؤولين من الدول الأعضاء بالمنظمة الدولية (193 دولة)، وتتميز بعدد غير مسبوق من اللقاءات والاجتماعات الثنائية بين القادة والزعماء حيث من المتوقع أن تشهد الأيام العشرة المقبلة أكثر من 1100 اجتماع ثنائي بين الزعماء في حين وصل عدد الاجتماعات المشتركة المزمع عقدها في الأسبوعين الجاري والمقبل نحو 550 اجتماعاً.

و ستعقد على هامش النقاش العام مؤتمرات القمة واجتماعات رفيعة المستوى من بينها قمة التعامل مع الموجات الكبيرة للاجئين والمهاجرين الاثنين 19 سبتمبر أيلول الجاري، وهي أول قمة تدعو إليها الجمعية لمناقشة نزوح المهاجرين واللاجئين حول العالم، وسيعقد أيضاً اجتماع رفيع المستوى بمشاركة مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وبرنامج الأغذية العالمي لمناقشة ” تعزيز الاعتماد على الذات في الأمن الغذائي والتغذية في أوضاع اللاجئين المزمنة”.

يليه يوم الثلاثاء اجتماع رفيع المستوي تشارك فيه منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية فضلاً عن ممثلي العديد من رؤساء الدول والحكومات لمناقشة أفضل السبل لتعزيز الالتزامات الوطنية لكل دولة إزاء سوء التغذية بجميع أشكاله، أيضاً اجتماع حول “حماية حقوق الإنسان في سياق موجة كبيرة للمهاجرين واللاجئين”.

بينما قمة القادة بشأن اللاجئين ستكون الأربعاء وهي تحت رعاية الرئيس الأمريكي باراك أوباما وسيناقش قادة الدول خلالها سبل الحد من تدفقات اللاجئين حول العالم، وستعقد الجمعية اجتماعاً بحضور رؤساء الدول لمناقشة قضية تتعلق بالصحة وهي مقاومة الميكروبات المضادة، وأيضاً اجتماع قمة آخر في ذلك اليوم بشأن الخطوات التي اتخذتها العديد من دول العالم لمواجهة التغير المناخي.

أمّا الخميس فهناك اجتماع تحت عنوان ” مقررات تمهيدية لمرحلة القضاء على الجوع ” بمشاركة ممثلي الدول الأعضاء ومنظمات المجتمع المدني، والشركاء من القطاع الخاص وبعض الشخصيات الفنية والرياضية المعروفة على مستوى العالم، وذلك بهدف “التعاون من أجل أن يصبح القضاء على الجوع حقيقة واقعة بحلول عام 2030”.

والجدير بالذكر أن المجتمعون سيعرضون رؤية بلادهم بشأن أهم القضايا الملحة في العالم، وعلى رأسها الأزمات في سوريا واليمن وليبيا وجنوب السودان وكوريا الجنوبية،  ويخول للجمعية العامة مناقشة أيّة مسألة يكون لها صلة بالسلم والأمن الدوليين وتقدّم توصية بصددها إلاّ إذا كان النزاع أو الحالة قيد المناقشة في مجلس الأمن.

يذكر أن الجمعية العامة تعقد اجتماعاتها على نحو مكثّف في الفترة الممتدة من أيلول إلى كانون الأول ومنذ افتتاح الدورة 52 للجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1997 ،جرى العرف أن يقدم الأمين العام للأمم المتحدة في بداية الاجتماعات تقريراً عن عمل المنظمة في العام المنصرم.

المصدر الأناضول

un الامم المتحدة

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق