الشأن السوري

عمليات كر و فر لتنظيم الدولة على جبل الثردة بديرالزور وإسقاط طائرة للنظام

يواصل تنظيم الدولة هجومه على مواقع قوات النظام في محيط مطار دير الزور العسكري جنوب شرق المدينة لليوم الثاني على التوالي بعد سيطرته بالأمس على جبل ثردة المطل على المطار من الجهة الجنوبية وعلى الكتيبة المدفعية، وبسيطرته عليه يشل حركة الطيران كما يعتبر الجبل طريق إمداد واتصال لقوات النظام من المطار نحو القرى القريبة، حيث تمكن النظام من استرجاع بعض النقاط الليلية الماضية ثم انسحب منها بعد هجوم التنظيم فجر اليوم في عمليات كر و فر.

وأفاد مراسل وكالة خطوة في دير الزور أن اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات النظام لا تزال مستمرة على جبل ثردة، وسط قصف مكثف للطائرات الحربية الروسية على محيط المطار العسكري وجبل ثردة بعدة غارات خلال اليوم.
و أشار مراسل الوكالة إلى أنّ حي الحويقة شهد اشتباكات بين مقاتلي التنظيم وقوات النظام وسط قصف جوي بعدة غارات على معظم أحياء المدينة والريف فيما استهدف تنظيم الدولة حيي الجورة والقصور الخاضعين لسيطرة النظام بعدد من قذائف الهاون.

والجدير بالذكر أن تنظيم الدولة تمكن من إسقاط طائرة حربية نوع سيخوي 22 لقوات النظام إثر استهدافها في مدينة دير الزور، كما اعترف النظام بمقتل الطيار العقيد علي حمزة إثر سقوط طائرته أثناء تحليقه فوق الجبل اليوم، وأعلن عن إعطاب جرافة لقوات النظام في جبل ثردة بصاروخ موجه. بحسب إعلام التنظيم.

ويذكر أن عدد قتلى عناصر النظام بقصف التحالف الدولي يوم أمس ارتفع إلى تسعين قتيلاً بالإضافة إلى مئة جريح و بحسب صحيفة يني شفق التركية أن من بينهم 7 عناصر على الأقل من القوات الخاصة الروسية، وأكثر من 20 عنصراً من الميليشيات الشيعية الإيرانية واللبنانية وغيرها، في حين أعربت أمريكا عن أسفها حيال القصف الخاطئ لموقع قوات النظام بالأمس وعقدت جلسة طارئة بمجلس الأمن دعت إليها روسيا الليلة الماضية وشهدت انتقادات حادة واتهامات متبادلة بين الروس والأمريكان.
crop700x3952390925182

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى