الشأن السوري

ضحايا وجرحى جلهم أطفال ونساء في قصف متواصل للأسد شمالي “حمص”

يواصل نظام الأسد تصعيده على مناطق ريف حمص الشمالي لليوم الثالث على التوالي،حيث استهدفت طائراته الحربية والمروحية بأكثر من أربع عشرة غارة جوية منذ صباح اليوم، الثلاثاء العشرين من أيلول سبتمبر الجاري وحتى اللحظة.

و قال مراسل وكالة “خطوة الإخبارية” في ريف حمص الشمالي “طلال أبو الوليد” إن أربع غارات استهدفت مدينة الرستن وغارتين قرية الفرحانية، بينما مدينة تلبيسة كان لها النصيب الأكبر من القصف بثمانية غارات، بالإضافة لقصف مدفعي عنيف من قبل قوات النظام المتمركزة في كتيبة الهندسة شرقاً وقرية النجمة جنوباً و الكراد داسنية غرباً، ما أدى لوقوع أربعة قتلى و العديد من الإصابات جلّهم أطفال ونساء، فيما رد الثوارفي جيش التوحيد باستهداف قرية المختارية بالمدفعية الثقيلة.

حمص
وفي هذا السياق أفاد أبو خالد الهروس إعلامي في مشفى تلبيسة لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” أن الوضع سيء جداً في المدينة حيث وصل إلى المشفى أكثر من عشرين حالة جلّهم أطفال ونساء بينهم طفلة مصابة بالصدر إصابة خطرة، وثلاثة قتلى (طفل وامرأة وشاب) بينما نقل القتيل الرابع إلى مشفى الرستن، مضيفاً أن حجم الدمار الذي خلّفه القصف كبير جداً.

وفي سياق متصل  ذكر مراسل الوكالة إنّ التصعيد على مدينة تلبيسة بدأ مع بدء العام الدراسي الأحد الفائت، حيث وردت تسريبات عن نية النظام استهداف المدارس لذلك أصدر قرار بإيقاف المدارس حالياً.

على صعيد آخر أشار طلال أبو الوليد إلى دخول 58 سيارة من المساعدات الإنسانية المقدمة من الأمم المتحدة والصليب والهلال الأحمر الدوليين، والغريب بالأمر أن الدفعة الأولى دخلت منتصف ليلة أمس وبدون علم الفعاليات الثورية واستكملت دخولها بالأمس لمدينة تلبيسة.

Homs

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى