الشأن السوري

ثوار القلمون الشرقي يحبطون هجوماً لتنظيم الدولة ويوقعون خسائر بصفوفه

تمكنت فصائل الثوار في القلمون الشرقي من التصدي لهجوم شنّه تنظيم الدولة على عدة مواقع  لها في جبال القلمون الشرقي، وأوقعت خسائر في صفوفه قبيل فجر اليوم الأحد الثاني من أكتوبر تشرين الأول الجاري .

 

وأفاد مراسل وكالة خطوة الإخبارية في القلمون أنّ تنظيم الدولة شنّ هجوماً مباغتاً بعد منتصف الليل باتجاه مواقع الثوار في محور الخندق وسهلة بئر الأفاعي و سلسلة جبل البتراء في جبال القلمون الشرقي، و دارت على إثره معارك عنيفة استمرت لأكثر من ساعتين استطاع الثوار خلالها من إيقاع عدد من عناصر التنظيم قتلى و جرحى و أجبروا من تبقى منهم على التراجع بالإضافة إلى تدمير سيارة محملة رشاش و اغتنام سيارة مصفحة لمقاتلي التنظيم .

 

وقال مراسل خطوة إنّ صد الهجوم تلاه بساعة اشتباك بالأسلحة الخفيفة بالجبل المطل على الناصرية و التعوس وسط هدوء حذر في المنطقة، مضيفاً أنّ الهجوم الذي شنه التنظيم على جبهة الخندق أسفر عن مقتل أحد القادة الميدانيين لقوات الشهيد أحمد العبدو القائد العسكري ” خطاب ضمير ” بالإضافة لوقوع عدد من الجرحى في صفوف الثوار .

 

وفي سياق متصل أعلنت حركة أحرار الشام و فصائل ثورية أخرى عن مقتل عشرة عناصر من تنظيم الدولة خلال صد الهجوم العنيف منتصف الليلة الماضية على نقاط الثوار في القلمون الشرقي .

 

والجدير بالذكر أن فصائل الثوار في القلمون الشرقي متمثلين بأسود الشرقية وقوات العبدو ولواء شهداء القريتين شنّوا هجوماً مباغتاً يوم أمس على مواقع التنظيم في سيس و تيس و مكحول في البادية السورية، – عقب هجوم للتنظيم على محاور الحماد الشامي في البادية – تمكن الثوار على إثره من تدمير سيارة مشاة و إعطاب ثلاثة رشاشات 23 لمقاتلي التنظيم بالإضافة إلى اغتنام سيارة هايلكس وقتل وجرح عدد من مقاتلي التنظيم بعد معارك عنيفة بين الطرفين استمرت لساعات حيث يهدف الهجوم إلى فتح طريق الإمداد باتجاه القلمون الشرقي. بحسب مراسل خطوة .

 

%d8%b3%d9%8a%d9%82%d8%a7%d8%b3%d9%8a%d8%a8

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق