الشأن السوري

قتلى للنظام مع استمرار المعارك والقصف العنيف على الديرخبية غربي “دمشق”

تحاول قوات النظام اقتحام بلدة الديرخبية في غوطة دمشق الغربية تزامناً مع قصف مكثف عليها منذ مطلع الشهر الجاري، حيث صعّدت القوات حملتها اليوم ،الخميس الثالث عشر من أكتوبر تشرين الأول الجاري، على البلدة وسط تصدي فصائل الثوار لمحاولة اقتحام جديدة للبلدة وسط معارك عنيفة ، وأنباء تفيد بوقوع مجموعة من عناصر النظام في كمين محكم نفذه الثوار في مزارع الدرخبية وسقوط قتلى وجرحى بصفوفهم مع استمرار القصف الجوي والبري العنيف باتجاه المنطقة. بحسب مراسل وكالة “خطوة الإخبارية” في الغوطة الغربية.
 
و في هذا السياق أفاد الناشط الإعلامي ” أسامة الشامي” في الغوطة الغربية في حديث خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” أن طائرات النظام المروحية ألقت منذ الصباح وحتى الآن أكثر من أربعين برميلاً متفجراً بعضها يحوي مادة النابالم الحارق، إضافة لسقوط قرابة الخمسين صاروخ فيل وحوالي مئة قذيفة مدفعية وهاون على المنطقة، كما استهدفت الطائرات الحربية البلدة ومحيطها بعدة غارات جوية، وسط اشتباكات عنيفة على جبهات البلدة ومنها محور كوكب الديرخبية، حيث تمكنت فصائل الثوار من قتل ثلاثين عنصراً وجرح آخرين ولم يستطيع النظام التقدم إلى البلدة لغاية اللحظة ولا تزال المعارك مستمرة على أشدها.
 
و أشار مراسل خطوة إلى أنّ هدف النظام من تلك الحملة هو السيطرة على الديرخبية ليتمكن من إحكام حصاره لبلدة خان الشيح المجاورة و فصل بلدة المقيليبة عن كل من زاكية وخان الشيح، حيث استطاع النظام التقدم على محور الوادي ليقوم بعدها برفع ساتر ترابي، كما أغلقت قوات النظام حاجز الكبري الواصل بين الكسوة والمقيليبة وهو المنفذ الوحيد لدخول كافة المواد للمنطقة ومنها خان الشيخ.

11127530_608894092579210_5404841255667366730_n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى