الشأن السوري

النظام يتقدم في “الديرخبية” سعياً لإطباق الحصار على “الغوطة الغربية”

تمكنت قوات النظام من إحراز تقدم كبير و فرض سيطرتها على أجزاء واسعة من بلدة الديرخبية في غوطة دمشق الغربية ظهر اليوم، الجمعة الرابع عشر من أكتوبر تشرين الأول الجاري، وذلك بعد اتباع سياسية الأرض المحروقة و تدمير شبه كامل للبلدة، حيث لا تزال الاشتباكات مستمرة بشكل متقطع في محيط البلدة مع استمرار القصف حتى الآن، بحسب مراسل وكالة “خطوة الإخبارية” في الغوطة الغربية.

و أفاد مراسل الوكالة بأن النظام تقدم إلى البلدة بعد حملة عسكرية مدعومة بالدبابات الحديثة المعدلة والكاسحات وعربات الشيلكا وكثافة نيرانية من تلال ( 75 – سلح الطير – كوكب ) استمرت 14 يوماً وبشكل مكثف الثلاث أيام الأخيرة ،ودارت معارك طاحنة كان آخرها اليوم تكبد خلالها النظام وميليشياته عشرات القتلى والجرحى حيث ملئت جثثهم شوارع البلدة فضلاً عن أسر آخرين، و تدمير العديد من آلياتهم ومنها دبابة t72 المعدلة وإحراقها بالكامل، وبعد أكثر من 700 برميل متفجر و 40 برميل نابالم حارق و300 صاروخ فيل و250 غارة جوية وآلاف قذائف المدفعية والهاون على أقل من كيلو متر مربع، حيث يبلغ طول البلدة 800 متر و عرضها 650 .

يأتي هذا مع تصعيد مكثف للنظام على البلدات المجاورة للديرخبية مثل زاكية والمقيلبية و خان الشيح ، والتي تعاني من حصار خانق أيضاً، ومع تقدم النظام اليوم يزداد وضع الأهالي سوءاً.

ويذكر أنّ هدف النظام من السيطرة على الديرخبية ليتمكن من إحكام حصاره على بلدة خان الشيح المجاورة و فصل كل بلدة على حدى، حيث استطاع النظام التقدم على محور الوادي ليقوم بعدها برفع ساتر ترابي، كما أغلقت قوات النظام حاجز الكبري الواصل بين الكسوة والمقيليبة وهو المنفذ الوحيد لدخول كافة المواد للمنطقة ومنها خان الشيخ قبل أيام، فالنظام يعمل على تأمين مواقعه العسكرية في دمشق.

dsc06908

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى