الشأن السوري

كورتولموش: “علينا أن نجمع دول المنطقة بعيداً عن حدود سايكس بيكو”

صرّح نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش ” نحن أمام حرب عالمية ثالثة انطلاقاً من سوريا وهناك ما يشبه المواجهة المباشرة بين روسيا و أمريكا على الأراضي السورية ” مؤكداً ” سنقوم بدورنا في حماية العالم الإسلامي وستبقى تركيا حجر أساس للمنطقة، و سنواصل الدفاع عن المظلومين والمستضعفين ولدينا تجربة لها تاريخ طويل وحضارة عريقة ” وذلك خلال كلمة له أمام أكاديميين وطلبة في جامعة 18 مارس بولاية تشاناك قلعة، ظهر اليوم الجمعة الرابع عشر من أكتوبر تشرين الأول الجاري.

و أوضح كورتولموش أن ” أزمات الشرق الأوسط سببها الفقر وعدم مشاركة الشعوب في إدارة حكم البلاد، و في سوريا أقلية كانت تحكم البلد والشعب لم يجد سبيلاً للمشاركة في الحكم ولذلك دخلت سوريا في هذه الدوامة ” مضيفاً ” للأسف من يقوم بالقتل يقول الله أكبر ومن يموت يشهد أن لا إله إلا الله وعلينا أن ننهي هذا المشهد المحزن والمؤسف ” مشيراً إلى أن ” بعض الدول تصنع السلاح وتبيعه لبعض الدول الأخرى لتستخدمه ضد شعوبها المستضعفة “.

و قال كورتولموش إن ” النظام العالمي أصبح عاجزاً عن حل مشاكل العالم متسائلاً الأمم المتحدة ماذا تفعل؟ فقط تجتمع وتتحدث وتفترق، وهي عاجزة عن حل الأزمات والمشاكل، مضيفاً ” في اتفاقية سايكس بيكو حاولوا تقسيم العقول والأفكار كما قسموا الأوطان وعلينا أن نزيل كل هذه الحدود وعلينا أن نجمع دول المنطقة بعيداً عن حدود سايكس بيكو “

و اعتبر كورتولموش أن ” تركيا هي الدولة المفتاح في الشرق الأوسط ولن تكون تركيا دولة مغلقة على ذاتها, فتركيا تريد أن تساهم في بناء نظام عالمي جديد والإرث الحضاري والتاريخي الذي نمتلكه يمكن أن يكون داعما لذلك “.

و أفاد بأن الفقر والديكتاتورية هي من أهم أسباب الإرهاب وهذا أيضاً ما كانت عليه الأمور أثناء الحرب العالمية، ومن أسبابه أيضاً التدخل العسكري والاحتلال ، فلو لم تحتل أمريكا أفغانستان لما ظهرت القاعدة.

thumbs_b_c_5c85a035572ab92f8c0295f8a65d4e8e

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى