الشأن السوري

مقتل ضباط للأسد وميليشياته بكمين لجيش العزة شمال حماة”

قال الناشط ” عبادة الحموي ” مدير المكتب الإعلامي لجيش العزة في حديث خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” إن عناصر جيش العزة قامت بنصب كمين لمجموعة من كبار ضباط النظام برفقة إيرانيين و روس قدمت لتنفيذ جولة ميدانية لتفقد عناصرهم في منطقة جنوب شرق مدينة صوران بريف حماة الشمالي، صباح اليوم السبت الثاني والعشرين من أكتوبر تشرين الأول الجاري، وعند تجمعهم في إحدى نقاط تواجد الميليشيات المتقدمة تم استهدافهم بصاروخ تاو مما أدى إلى مقتل 15 فرداً منهم و جرح الباقين.

و أضاف ” الحموي ” أنّ حالة ارتباك سادت مطار حماة العسكري بعد وصول خبر استهدافهم كما لوحظ استنفار و تشديد أمني كبير في قسم الإسعاف في المشفى مما يؤكد المعلومات التي وصلتنا من المطار و مشفى حماة الوطني عن وجود ضباط كبار يعتقد بأن منهم إيرانيين و روس.

و أشار ” الحموي ” إلى أنّ عملية الاستهداف كانت بعد تمكن وحدة الرصد والمتابعة في جيش العزة بالتعاون مع بعض المتعاونين من داخل مطار حماة من كشف مهمة سيقوم بها مجموعة من الضباط الكبار في قيادة عمليات النظام في مطار حماة العسكري.

و أفاد ” الحموي ” أنّ قوات العزة موجودة على كافة خط الجبهة الممتد من أطراف معان شرقاً حتى تل ملح غرباً وأضاف “تمكنا من صد محاولة تقدم لقوات النظام على مدينة صوران بالأمس و كبدناهم خسائر بالعدة و العتاد والأرواح، فيما تشهد صوران حالياً بعض الاشتباكات المتقطعة، ومنذ 5 أيام نقوم باستهداف بنك أهداف لمناطق تدريب وتجميع عناصر النظام وأماكن تواجد مخازن الذخائر في ريف حماة بشكل كامل رداً على استهداف المدنيين”.

و في سياق متصل تحدث مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حماة ” علي أبو الفاروق ” عن استخدام النظام لسياسة الأرض المحروقة حيث شنت طائراته الحربية اليوم عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية على مدن اللطامنة و كفرزيتا و صوران وطيبة الإمام، مما أسفر عن زيادة رقعة الدمار في المنطقة، منوهاً إلى أن الغارات السورية والروسية لا تكاد تتوقف عن استهداف مناطق الريف الحموي بشكل يومي.
img_0316

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى