الشأن السوري

فتح الشام تدمّر نفقاً لداعش و قيادات وعوائل من التنظيم تغادر جنوب دمشق

تمكن مقاتلي جبهة فتح الشام العاملة في مخيم اليرموك جنوب دمشق من تفجير نفق في الأمس كان يعده تنظيم الدولة للهجوم على مقاتلي الجبهة بمحيط شارع الـ15 في المخيم وفي السياق ذاته بثّ تنظيم الدولة على شاشة عرض داخل أحد الشوارع التي يسيطر عليها أحد إصداراته الإعلامية ” قرع الأحزاب في مخيم اليرموك ” بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في المنطقة .

 

فيما تواردت أنباء عن خروج عائلة “ أبو صياح فرامة ” الأمير السابق لتنظيم الدولة في جنوب دمشق من حي الحجر الأسود معقل التنظيم باتجاه مدينة الرقة و تشير الأنباء أنّ قرابة الثلاثين امرأة من عائلة “ فرامة ” خرجن منذ أيام و أن دفعة أخرى من المزمع أن تخرج اليوم الخميس .

 
و قال مراسل الوكالة إن ذلك  جاء بعد مقتل شقيق أبو صياح فرامة المدعو ” أبو جعفر طيارة ” إثر خلاف مالي مع أحد مقاتلي التنظيم في حي الحجر الأسود .

 

و ذكر مراسلنا إن ثلاثة أمنيين للتنظيم خرجوا الشهر الفائت باتجاه مدينة الرقة مع عائلاتهم و أهمهم الرجل الأشهر و المسؤول الأمني في تنظيم الدولة ” أبو سالم العراقي ” ليتبعه ” أبو جعفر الشرعي و أبو الزهراء الأردني” مع عائلاتهم في اتفاق تم إبرامه مع قوات النظام ليبقى سؤال الجميع في جنوب دمشق و ما يحير المقاتلين الأفراد في التنظيم كيف يخرج هؤلاء و ما هي الاتفاقيات التي يتم إبرامها مع النظام و ما هي نوايا الأمير الجديد ” أبو هشام الخابوري ” و مخططاته التي يريد تنفيذها في جنوب دمشق و التي باتت واضحة المعالم .

%d8%aa%d9%81%d8%ac%d9%8a%d8%b1-%d9%86%d9%81%d9%82-%d9%84%d8%af%d8%a7%d8%b9%d8%b4-%d8%ac%d9%86%d9%88%d8%a8-%d8%af%d9%85%d8%b4%d9%82-27-10-2016

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى