الشأن السوري

إلى جانب المعارك في حلب ماذا يحدث في الأحياء الخاضعة للنظام؟

حالة تخبط شديدة تشهدها الأحياء التي يسيطر عليها نظام الأسد في حلب المدينة،  اليوم الجمعة الثامن والعشرين من أكتوبر تشرين الأول الجاري، وسط قصف بعشرات الصواريخ والقذائف المدفعية يستهدف أحياء الزهراء و حلب الجديدة و الأعظمية و صلاح الدين و منيان و الفرقان و المشارقة و الفيض والحمدانية ، مصدره قوات النظام المتمركزة في ملعب الحمدانية، بحسب مراسل وكالة “خطوة الإخبارية” في حلب.

و تحدث مراسل الوكالة عن وقوع عدد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين في حي الفرقان ومحيط كلية الكهرباء جراء ذلك القصف، فيما ألغيت خطبة الجمعة لأول مرة في عدد كبير من مساجد حلب المسيطر عليها النظام بسبب تعرض حلب لقصف بعشرات الصواريخ والقذائف، بالإضافة لقطع وسائل الاتصال والانترنت عن تلك الأحياء.

يأتي هذا القصف الجنوني لقوات النظام عقب خسارته الكبيرة اليوم غربي حلب ومع استمرار تقدم الثوار في المنطقة.

 

قصف حلب دمار

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى