الشأن السوري

ديمستورا يهاجم الثوار في حلب والائتلاف الوطني يرد عليه

اعتبر الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة و المعارضة السورية ” عبد الإله فهد ”  أن المبعوث الدولي للأمم المتحدة في سوريا ستيفان دي ميستورا ” يكيل بمكيالين ” و ذلك حسب تصريحاته التي زعم فيها وفق بيان له بالأمس أن رد الثوار على النظام في مدينة حلب ” يمكن أن يرقى إلى درجة جرائم حرب ” و أن الثوار يجب أن يتذكروا أن أي شيء لا يبرر استخدام الأسلحة العشوائية و غير المتناسبة بما في ذلك الثقيلة في إشارة لفك الحصار عن حلب .

 
و قال فهد في تصريح خاص اليوم الاثنين إن ” دي ميستورا صمت عن جرائم النظام و روسيا بحق المدنيين المقيمين في أحياء حلب الشرقية المحاصرة منذ نحو ثلاثة أشهر التي استخدم فيها ضدهم مختلف أنواع الأسلحة المحرمة دولياً و منها الفسفوري و العنقودي و الارتجاجي و النابالم الحارق كما أنه سكت عن عمليات التهجير القسري و التغيير الديمغرافي و لم يبد أي موقف حيال الاحتلال و الغزو الخارجي لسورية بما في ذلك الميليشيات الإرهابية مضيفاً  ” هناك مسؤولون داخل الأمم المتحدة ما زالوا يصرون على الميل لجهة النظام و روسيا و ترك جرائمهم تمر مرور الكرام دون محاسبة و يطلقون تصريحات ضد الثوار للتغطية على تلك الجرائم ! ” .
المصدر \ الائتلاف الوطني .

%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%85%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%85-%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%a6%d8%aa%d9%84%d8%a7%d9%81-%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b7%d9%86%d9%8a-%d9%84%d9%82%d9%88%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%ab

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق