الشأن السوري

أحرار الشام “معركة حلب حققت كامل أهداف المرحلة الأولى ونحن في طور الثانية”

قال المتحدث العسكري لحركة أحرار الشام الإسلامية ” أبو يوسف المهاجر ” في تصريح خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية اليوم الثلاثاء “بالنسبة لمنطقة منيان الاستراتيجية غربي حلب منذ أن سيطر الثوار عليها السبت الفائت و النظام يحاول يومياً اقتحامها لاستعادة السيطرة عليها، لكنه يخسر في كل محاولة العديد من القتلى والآليات العسكرية ويعود خائباً”.

و أضاف ” المهاجر ” نحضر حالياً لبدء المرحلة الثانية من المعركة، وأن المعركة في طور إعداد مراحل متعددة و إذا أردنا أن نختصر المرحلة الأولى فقد حققت أهدافها كاملة و نحن في طور الانتقال إلى المرحلة الثانية.

و أوضح ” المهاجر ” أن هناك عدة استراتيجيات تم اتباعها في هذه المعركة و منها اتساع المحاور والضربات القوية والتمهيد الكثيف بالإضافة إلى الخطوط المحكمة و ضرب العدو في أضعف نقاطه وأمور أخرى تم اتباعها.

وأشار ” المهاجر ” خلال حديثه مع الوكالة إلى أن المعركة الأولى من ملحمة حلب الكبرى قبل شهرين كانت محاورها أضيق و طريق الوصول لفك الحصار أقصر وأسهل، لكن هذه المرة اخترنا الطريق الطويل والصعب لأن النظام لم يكن يتوقع هذه المسألة وتم تحقيق تقدم واسع في غضون ساعاتها الأولى غربي حلب.

و أكد ” المهاجر ” أن خسائر النظام البشرية كبيرة تفوق المئتي قتيل إلى الآن لكن النظام لا يعترف بأعداد قتلاه كاملة، ونلاحظ أن حزب الله اللبناني هو الأكثر اعترافاً بأسماء قتلاه و منذ اليوم الأول للمعركة في الثامن والعشرين من أكتوبر الفائت وحتى اللحظة خسائر النظام العسكرية هي خمس دبابات و أربع عربات وحوالي ثلاث سيارات عسكرية و عشرة مدافع ثقيلة احترقت بالكامل، بالإضافة إلى اغتنامنا ثلاث دبابات وعربتي BMP و ثمان سيارات عسكرية ومدفع ثقيل.

و أخيرا عند سؤالنا للمهاجر عن الهدنة التي أعلنت عنها روسيا اليوم أجاب بأن موضوع الهدنة هو أن روسيا تحاول إيقاف المعركة بأي طريقة كانت منها إعلان هدنة و من قولها أنها متوقفة عن قصف أحياء حلب الشرقية بضغط منها أو من غيرها أيضاً.

%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a6%d9%a1%d9%a0%d9%a2%d9%a8_%d9%a1%d9%a1%d9%a4%d9%a5%d9%a0%d9%a5

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى