الشأن السوري

بعد استهدافه لروضة أطفال في حرستا ،الأسد يرتكب مجزرة في سوق بدوما

ارتكبت قوات النظام مجزرة ثانية في غوطة دمشق الشرقية بعد ظهر اليوم الأحد السادس من نوفمبر تشرين الثاني الجاري جراء استهدافها بقذائف المدفعية الثقيلة تجمعاً للمدنيين وسط السوق الشعبي في مدينة دوما، راح ضحيتها أربعة قتلى وهم (نشأت أحمد مياسا و سامر الخنشور و عدنان عثمان وأبو محمد القصير)، بالإضافة لوقوع عشرات الجرحى في صفوف المدنيين. بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في الغوطة الشرقية.

و أفاد مراسل الوكالة أنّ عدد من المدنيين أصيبوا بجروح متفاوتة جراء قصف مدفعي طال الأحياء السكنية في مدينة دوما ظهر اليوم وسط تحليق لطيران الاستطلاع والحربي التابع للنظام في سماء المدينة حيث شنّ الحربي أربع غارات حتى اللحظة، فيما قتل مدني وأصيب مدنيون آخرون بقصف الطيران الحربي بثلاثة غارات جوية على بلدة الميدعاني وأطراف بلدة الزريقية بقطاع المرج في ذات الوقت.

وقال مراسل خطوة إن حصيلة مجزرة الأطفال في مدينة حرستا اليوم ارتفعت إلى ستة قتلى وهم ( سيدرا العباس – كاسم بكيرة – محروس الدحدوح – جهاد قدادو – مريم الريس – أحمد زيتون ) و أكثر من عشرين جريحاً بينهم عشر حالات خطرة جراء استهداف قوات النظام إحدى روضات المدينة بقذائف الهاون أثناء دوام الأطفال.

وفي سياق آخر أعلن جيش الإسلام ظهر اليوم عن قنصه لثلاثة جنود لجيش الأسد على جبهة الريحان في الغوطة الشرقية.

14591666_873260462811162_3591641063753990787_n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى