الشأن السوري

مجزرتان للنظام جنوب إدلب والثوار يردون باستهداف مواقعه في حماة

مجزرة جديدة ارتكبها نظام الأسد راح ضحيتها عشرة قتلى بينهم ستة أطفال و أكثر من تسعة جرحى في صفوف المدنيين بينهم نساء كحصيلة أولية جراء استهداف المنازل السكنية في قرية بعربو بريف إدلب الجنوبي و الواقعة ضمن جبل شحشبو شمال غرب مدينة حماة بغارة جوية بالصواريخ المظلية و بقصف مدفعي و صاروخي من حواجز النظام المتمركزة في قرية بريديج مساء اليوم الثلاثاء الثامن من نوفمبر تشرين الثاني الجاري بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف إدلب ” مصطفى الحاج علي ” .

 
و في سياق متصل تحدث مراسل الوكالة في ريف حماة ” علي أبو الفاروق ” عن التصعيد في القصف الجوي اليوم الذي طال مدن طيبة الإمام و كفريتا  و حلفايا بالإضافة لبلدة اللطامنة و قرى لحايا و البويضة و الصياد في ريف حماة الشمالي كما طالت الغارات قرية الحمراء في سهل الغاب ريف حماة الغربي مما أدى لمقتل شخص و سقوط عدد من الجرحى  في صفوف المدنيين .

 
و أشار مراسل خطوة إلى قيام فصائل الثوار باستهداف مراكز و تجمعات قوات النظام في مدينة صوران بريف حماة الشمالي بالمدفعية الثقيلة بالتزامن مع استهداف مطار حماة العسكري و مراكز النظام في مدينة السقيلبية بريف حماة الغربي بصواريخ الغراد محققين إصابات مباشرة في صفوفهم رداً على استهداف المدنيين في ريفي إدلب و حماة اليوم .

 
و الجدير بالذكر أن مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي قد تعرضت لقصف جوي سوري ظهر اليوم مما أدى لوقوع مجزرة راح ضحيتها عشرة أشخاص ” 8 أطفال و سيّدتين “و وقوع العديد من الإصابات في صفوف المدنيين فيما قتلت امرأة في معرة مصرين شمال إدلب و مدني في إدلب المدينة . بحسب مراسلنا في إدلب .

 

%d9%85%d8%ac%d8%b2%d8%b1%d8%a9-%d8%aa%d9%84%d9%85%d9%86%d8%b3

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى