الشأن السوري

احتدام المعارك في حلب والقصف الروسي يخرج مركزاً جديداً عن الخدمة

اندلعت اشتباكات عنيفة  على جبهة عزيزة شرق حلب و على جبهة حي كرم الطراب في مدينة حلب بين فصائل الثوار و قوات النظام بكافة أنواع الأسلحة في محاولة من الأخير التقدم على المنطقة وسط تمهيد و قصف مدفعي و صاروخي من قبل القوات المتمركزة في مطار النيرب العسكري مساء اليوم الأحد الثالث عشر من نوفمبر تشرين الثاني الجاري، ولا تزال الاشتباكات مستمرة، بحسب مراسل وكالة خطوة في حلب ” فاتح رسلان ”

وفي سياق متصل أكد مراسل الوكالة على تمكن الثوار من مقتل أكثر من عشرة عناصر من قوات النظام إثر استهدافهم بصاروخ “تاو” على جبهة بيوت مهنا في حي جمعية الزهراء غربي حلب مساء اليوم.

وفي سياق منفصل قال مراسل خطوة إن مدنيين اثنين قضيا نحبهما و جرح آخرون في صفوف المدنيين جراء قصف مدفعي لقوات النظام استهدف حي المشهد مساء اليوم.

أما في ريف حلب الغربي فأفاد مراسل خطوة ” ماجد العمري ” بأن الطيران الحربي الروسي استهدف المنازل السكنية في  مدينة الأتارب  بالقنابل الفراغية مما أسفر عن مقتل ثلاثة اشخاص بينهم طفلتين وإصابة العشرات في صفوف المدنيين و دمار في الأبنية السكنية فيما استهدفت إحدى الغارات الروسية مركز التأهيل و التدريب التابع للدفاع المدني في الأتارب مما أدى إلى خروج المركز عن الخدمة بشكل كامل،  كما طالت غارات مماثلة بلدة حور ، بينما استهدفت عدة غارات روسية قرية رسم العيس بريف حلب الجنوبي عصر اليوم.

dsc_9881

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق