الشأن السوري

الطيران الروسي يدمّر المزيد من مدارس ومشافي إدلب والعبوات تستهدفها مجدداً

يستمر نظام الأسد و حليفه الروسي باستهداف المشافي و المدارس و المراكز الحيوية في محافظة إدلب حيث تحدث مراسل وكالة خطوة الإخبارية في إدلب ” مصطفى الحاج علي”  عن استهداف الغارات الروسية لمشفى مدينة بنش بريف إدلب الشمالي بغارة جوية بالصواريخ الفراغية مساء الأمس ما أدى إلى خروجه عن الخدمة بشكل كامل.

و أضاف المراسل أن الغارات الروسية استهدفت ” مدرسة أسماء بنت أبي بكر ” بمدينة جسر الشغور أثناء تواجد الطالبات فيها حيث سقط الصاروخ الحارق بالقرب من المدرسة ببضعة أمتار، فيما استهدفت أحد مساجد قرية مشمشان في ريف إدلب الغربي أيضا، اليوم الاثنين الرابع عشر من نوفمبر تشرين الثاني الجاري، و كذلك طال القصف الروسي ” مدرسة صالح الددو ” في مدينة خان شيخون بالريف الجنوبي فجر اليوم بالصواريخ الارتجاجية حيث تدمرت المدرسة بشكل كامل و كذلك ” مدرسة الشهيد نسيم خليل ” ببلدة كنصفرة للمرة الثانية على التوالي دون وقوع إصابات بشرية.

وفي سياق منفصل أفاد مراسلنا بأن ثلاث عبوات ناسفة انفجرت اليوم ” إحداها استهدفت عناصر القوة الأمنية بإدلب المدينة وادت لإصابة أحد عناصرها بجروح و الثانية على طريق مدينة أريحا أسفرت عن مقتل عنصر و إصابة آخر من حركة أحرار الشام الإسلامية أما الثالثة فانفجرت على طريق تل منس – جرجناز دون إصابات.

وذكر مراسل خطوة أن مناطق إدلب التي تعرضت للغارات اليوم حتى الساعة هي
” سراقب – مشمشان – مدينة إدلب وأطرافها – الكندة – الناجية – جسر الشغور – مرديخ – اشتبرق – القصابية- خان شيخون ” مما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات في صفوف المدنيين، كما و ألقت طائرة شحن يوشن عدة صناديق ذخيرة فوق بلدتي كفريا و الفوعة شمالي إدلب.

%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a6%d9%a1%d9%a0%d9%a1%d9%a8_%d9%a1%d9%a6%d9%a5%d9%a7%d9%a3%d9%a2

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى