الشأن السوري

تجدد الاقتتال الداخلي في إعزاز والجبهة الشامية تهاجم لاستعادة ما خسرته

بعد ساعات من اتفاق فصيلي حركة أحرار الشام و الجبهة الشامية على إيقاف القتال بينهما و تحريم الدماء تجددت الاشتباكات مساء اليوم الثلاثاء الخامس عشر من نوفمبر تشرين الثاني الجاري بين كتائب الصفوة و أحرار سوريا و جيش الشمال من جهة و الجبهة الشامية من جهة أخرى في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حلب .

 

و قال مراسل الوكالة إن الاشتباكات لا تزال مستمرة بالأسلحة الثقيلة و المتوسطة بين الطرفين حتى الساعة مع أنباء عن تقدم للجبهة الشامية و أنباء عن سقوط إصابات و قتلى من الجانبين .

 
و أشار مراسل خطوة إلى أن الجبهة الشامية حاصرت مقرات ” جيش الشمال ” في مدينة  إعزاز و تهاجم مقرات ما يسمى ” أحرار سورية و كتائب الصفوة  ” و تريد استرجاع مقراتها و أسلحتها التي سيطرت عليها الفصائل بالأمس و تريد إخراج الأسرى من مقاتليها لدى باقي الفصائل على خليفة الاقتتال الدائر بينهما .

 

و الجدير بالذكر أن فصيلي الأحرار و الشامية أصدرا صباح اليوم بياناً مشتركاً أكدا فيه على تشكيل لجنة تفوض بشكل كامل بحل جميع القضايا التي ترفع لها و تتألف هذه اللجنة من الشيخ ” أبو ياسر ” من حركة أحرار الشام و الشيخ ” محمد الخطيب ” من الجبهة الشامية و أحمد الفضلاء طرف مستقل و بالتالي ينفذ قرار هذه اللجنة على الطرفين بدون قيد أو شرط .

 

ahrar_shamiisa_syria_oct

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى