الشأن السوري

الحر على مداخل الباب وقسد تحقق تقدماً على داعش شرق حلب

تمكنت قوات الجيش السـوري الحر من التصدي لمحاولة تقدم لتنظيم الدولة باتجاه بلدة ” قباسين ” الاستراتيجية بعد اشتباكات عنيفة  مع التنظيم صباح اليوم الأربعاء السادس عشر من نوفمبر تشرين الثاني الجاري، كما تمكن الثوار  من خلالها السـيطرة على قرية ” العجيل ” شمال شرق مدينة الباب  بريف حلب الشرقي في حين سيطر الثوار على قرية ” عرب بوران و مزارع الشويحة ” جنوب بلدة الغندورة غرب مدينة منبج بعد اشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية. بحسب مراسل وكالة خطوة الإخبارية في ريف حلب .

 

وفي سياق ذلك أكد العقيد ” أحمد عثمان ” قائد فرقة السلطان في حديث خاص لـ ” وكالة خطوة الإخبارية ” اليوم ومنذ الصباح حاول تنظيم داعش استعادة السيطرة على بلدة قباسين التي سيطر عليها الثوار بالأمس بسبب أهميتها بالنسبة لمدينة الباب و عندما نجح بالتسلل إلى بعض المباني الجنوبية من البلدة تم التصدي لهم و قتل العديد منهم و طردهم باتجاه الباب و تمت السيطرة أيضاً قرية العجيل و حالياً المسافة أصبحت حوالي واحد كيلو متر عن مدينة الباب .

 

و أشار مراسل الوكالة إلى تمكن قوات سوريا الديمقراطية من فرض سيطرتها على قرى ” البوغاز و قناقوي و الأشلية  و الكندرلية و برشايا و صابويران  و الشيخ ناصر و الكاوكلي ” شرقي مدينة الباب بعد انسحاب تنظيم الدولة منها اليوم .

 

و في سياق متصل قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء خلال مؤتمر صحفي في أنقرة، ” إن عملية درع الفرات مستمرة إلى الآن وفق الخطة الموضوعة لها و ليس هناك أي تأخير و خلال فترة قريبة سوف يدخل عناصر الجيش السوري الحر إلى مدينة الباب بدعم من الجيش التركي ضمن العملية و لن نسمح للتنظيمات الإرهابية للنيل من عزيمتنا ” .

 

و الجدير بالذكر أن فصائل الثوار أصدرت اليوم بيان تعزية مشترك نعت فيه مقتل القائد العسكري في فرقة السلطان مراد ” إسماعيل عرب ” الذي قضى نحبه جراء انفجار لغم لداعش في بلدة سوسيان بريف حلب الشمالي يوم أمس و هو من مواليد قرية بريغدة  1986  و من أوائل الشباب اللذين التحقوا بالثورة السورية و تشهد له مدينة حلب و ريفها بالشجاعة .

رابط الخريطة بدقة عالية :

http://store2.up-00.com/2016-11/1479319580351.jpg

1479319580351

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى