الشأن السوري

العبدة: ندعو إلى منطقة حظر طيران، والشعب السوري في معركة بقاء حقيقة

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة ” أنس العبدة ” إلى منطقة حظر طيران أو منطقة خالية من القصف ، حيث أن كافة المناطق السورية تتعرض حالياً لتصعيد ممنهج من قبل النظام وروسيا، فحلب يوم أمس ودعت مئة من أبنائها ولا يزال القصف مستمراً عليها، وكل الأحياء المحاصرة في حلب استهدفت دون أي تنديد دولي،  جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي في مدينة إسطنبول التركية حول العدوان على حلب وحمص وإدلب، والموقف السياسي من التطورات الراهنة ومطالب المعارضة من الإدارة الأمريكية الجديدة، ظهر اليوم الخميس السابع عشر من نوفمبر تشرين الثاني الجاري.

وأضاف ” العبدة ” تم قصف مدرسة تابعة لوكالة الغوث الدولية في منطقة خان الشيخ من قبل قوات النظام وحلفائه ظهر اليوم، و بالرغم من وجود هدنة برعاية أممية إلا أن حي الوعر بحمص يتعرض لاستهداف روسي.

و أوضح ” العبدة ” أنّ المفاوضات معطلة بشكل كامل في الوقت الحالي بسبب بعض الدول، و نحن كشعب سوري في معركة بقاء حقيقة والشعب حدد خيارته دون رجعة إلى الوراء و اختار كلمته ولا خيار لنا سوى الاستمرار بالثورة بكل أشكالها السياسية والعسكرية  وتوحيد الصف العسكري والسياسي ضروري لإنقاذ الثورة.

و أشار ” العبدة ” إلى أنّ الشعب اللبناني والسلطة اللبنانية مطالبة بالوقوف مع الشعب السوري والعمل على سحب كل القوى اللبنانية التي تقتل المدنيين في سوريا كما نطالب بإدانة واضحة من الجامعة العربية والأمم المتحدة للاستعراض العسكري لحزب الله بمدينة القصير بريف حمص قبل أيام.

ونوه العبدة إلى أنّ قوات سوريا الديموقراطية غير مأهلة لتكون بالمناطق المحررة لأنّها تخضع لإديولوجيا دولية وثبت من التجارب السابقة أنها قامت بتهجير العرب وحرق منازلهم. في إشارة إلى معارك الرقة و ريف حلب.

وأكد على ضرورة دعم الدول لعمل الحكومة المؤقتة في الداخل السوري لمساعدة الأهالي و على وجوب التواصل مع تلك الدول وخاصة مع الإدارة الأمريكية الجديدة، حيث عقدت عدة لقاءات آخرها في كندا حول موضوع حماية المدنيين ومحاسبة المجرمين.

a1468334082

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى